ليس له ناقة ولا جمل فيها.. مناوشات كوريا الشمالية وأمريكا ستضر الشرق الأوسط

ذا ناشيونال – التقرير

بالنسبة لنظام ما زال يستخدم تفجير القنابل كرسائل إلى المجتمع الدولي حتى الآن، فاستخدام أمريكا لأكبر قنابلها غير النووية في الهجوم الأسبوع الماضي فسرته كوريا الشمالية كتحذير لها. ذلك لأن استخدام “موآب” في أفغانستان كان أيضًا تذكير لبيونج يانج بأن الولايات المتحدة لا تحتاج إلى ضربة نووية لتدمير النظام، فبإمكانها ببساطة قطع رأس القيادة في ملاجئها.

رسالة صعبة، هذا مؤكد، لكن هناك ضرورة حتمية ومتزايدة لتبليغها. نظام كوريا الشمالية مُزعزع الاستقرار، ولا يتوقف الاستقرار المزعزع عند شبه الجزيرة الكورية. فبسبب احتياجها للعملة الصعبة، تطلع النظام إلى تصدير التكنولوجيا العسكرية إلى الأنظمة الفاسدة في جميع أنحاء العالم. ليس من هو أقل فسادًا أو رغبة في الحصول على أسلحة مُدمرة من إيران.

هذا هو سبب تأثر الشرق الأوسط بما يحدث في شبه الجزيرة الكورية. يُعتقد أن إيران حصلت على تكنولوجيا صواريخ من كوريا الشمالية. كما يُعتقد أن بيونج يانج تمتلك أسلحة بيولوجية وكيميائية بالإضافة إلى برنامجها النووي. كل هذا يُمكن أن يُقدم إلى أنظمة مثل إيران، مع عواقب مُدمرة مُحتملة.

قامت إيران بالفعل بزعزعة استقرار الشرق الأوسط، من خلال إرسال قوات لمساعدة بشار الأسد، ومال لحزب الله، وأسلحة إلى الحوثيين. كلما طال أمد النظام الكوري الشمالي، ازداد احتمال أن يتجه النظام، الساعي خلف النقد المالي، إلى بلدان مثل إيران، بمنحها أسلحة فتاكة مقابل العملة الصعبة.

بالتأكيد ليس هناك أي خيارات جيدة تتعلق بكوريا الشمالية، حيث اكتسب النظام سمعة مُستحقة أنه لا يمكن التنبؤ بخطواته. حتى أقرب حليف لها، بل وربما حليفها الوحيد الصين، يوبخها النظام لطموحاتها النووية، في حين لا يزال يحافظ على برنامجه. بينما أثارت الولايات المتحدة التوترات عن طريق إرسال قوة ضاربة وقادرة على التدريبات العسكرية في المنطقة، حذر الصينيون من أن الاثنين في طريق تصادم.

لم يعد خيار “ألا تفعل شيئًا” -كما تفعل الصين منذ فترة طويلة جدًا، مانحة النظام مساحة اتخاذ الخيارات ذات العواقب الوخيمة – متاحًا. إذا كان دونالد ترامب يحاول شيئًا جديدًا، وهذا مرحب به، مع تحذير خطير جدًا أن ميل كوريا الشمالية للهجوم يجب أن تؤخذ في الاعتبار. ما يحدث لبيونج يانج لا يخص شعوب كوريا الجنوبية والصين واليابان فقط، ولكن أيضًا شعوب الشرق الأوسط.

المصدر

النقاش — لا توجد تعليقات

  • الهروب من الحرية.. هكذا حال العبيد

    الهروب من الحرية.. هكذا حال العبيد

    (كن معهم يا سيدي الشريف كما أنت، ولا تبال ما يقول الناس، فإنهم اعتادوا الظلم فإذا رفع عنهم تشوقوا إليه، وأسفوا على أيامه الماضية، إن الخفافيش لا تعيش إلا...

    إذا كان الإسلام هو المشكلة فهل العلمانية هي الحل؟

    إذا كان الإسلام هو المشكلة فهل العلمانية هي الحل؟

    النظام الإسلامي_العلمانية_الدول العربية

    حينما يصلي الملحد جيفارا خلف الشيخ السلفي

    حينما يصلي الملحد جيفارا خلف الشيخ السلفي

    في إحدى الليالي الباردة التي تسبق امتحاناً من أصعب امتحاناتي في الكلية قررت أن أنزل لأصلي الفجر في المسجد، وكان قريباً إلى حد كبير من منزلي، وإذ بي أتوقف...

    هوليوود خائفة

    هوليوود خائفة

    ‏”الإهانة تجلب الإهانة، والعنف يشجع العنف، وعندما يستخدم الأقوى موقعه ليتنمر على الآخرين، كلنا نخسر“. ميريل ستريب ”جولدن جلوب” هكذا عبرت الممثلة الأمريكية الشهيرة ميريل عن انتخاب دونالد ترامب...

    عن العدالة والحرية

    عن العدالة  والحرية

    تقوم المنظومة القيمية في الوطن العربي على مقاييس مختلفة عن دول العالم الأول لن نوصفها بالاختلاف بل بأختلال عقيم وضعت القيم الدينية فوق كل اعتبار ثم الولاء والطاعة للقادة...

    الأمن الفكري

    الأمن الفكري

    استهداف الدول العربية المستقرة لنشر مزيد من الفوضى في المنطقة، باستغلال الأحداث الجارية المؤلمة وما فيها من انتهاكات لحقوق الإنسان وإراقة لدماء الأبرياء، وغياب المشروع الفكري الفاعل في مواجهة...

    المزيد من التدوينات