كيف تؤثر الأزمة القطرية عسكريا على المنطقة؟

وور أون ذا روكس – التقرير

مجلس التعاون الخليجي هو تحالف عسكري يطمح إلى أن يكون “حلف الناتو” في الشرق الأوسط، لكنه بدا في الآونة الأخيرة أشبه بأخوة ينبذون شقيقهم الذي أساء التصرف. منذ غادر دونالد ترامب الرياض، بعد رسالة قوية بالتضامن والدعم من معظم الدول الإسلامية السنية، تفكك التحالف الأساسي للاستراتيجية الدفاعية الإقليمية الأمريكية.

يعاني مجلس التعاون الخليجي من حالة من الفوضى في الوقت الراهن، فثلاثة من ستة أعضاء قطعوا علاقاتهم مع قطر، وأغلقت السعودية الحدود البرية الهامة مع قطر.

دومًا ما كانت قطر عضوًا في قمة مجلس التعاون الخليجي، وكان جيرانها ينظرون لها بشك منذ فترة طويلة. كان لدى المملكة العربية السعودية والبحرين – على حد سواء – شكاوى إقليمية بخصوص قطر، حتى خضعت قطر لبعض سياسات المملكة العربية السعودية في وقت متأخر من السبعينيات، لكن بعد ذلك بدأت قطر تفرض وجودها.

اليوم، أصبحت قطر أقرب إلى إيران (التي تشترك معها في حقل غاز طبيعي عملاق) مما تريده المملكة العربية السعودية. كما أنها أقرب إلى جماعة الإخوان المسلمين أكثر مما تريد دولة الإمارات العربية المتحدة. اتُهمت قطر بدعم تنظيم القاعدة في سوريا، بجانب قناتها الجزيرة – قناة تلفزيونية ذات نفوذ كبير – التي يعتبرها بعض الحكام الخليجيين تهديدًا أمنيًا وطنيًا نشطًا.

ردًا على ذلك، اتخذت الدول المجاورة لدولة قطر إجراءات لتحجيم غرورها. خلال العشرين عامًا الماضية، استُدعي السُفراء وعُلقت العلاقات مرتين، كان آخرها عام 2014. قد تكون هذه المرة مختلفة، حيث يبدو أن هناك جهدًا متعمدًا ومخططًا جيدًا لضبط قطر، الأمر الذي يتطلب قدرًا كبيرًا من التخطيط وقليلًا من التمويه.

الهجوم على قطر

في 23 مايو، استضافت مؤسسة الدفاع عن الديمقراطية مؤتمرًا في واشنطن حول روابط قطر مع جماعة الإخوان المسلمين. كان من بين المشاركين في الاجتماع أسماء رفيعة المستوى، مثل وزير الدفاع السابق روبرت غيتس ومساعد وزير الدفاع السابق ماري بيث لونغ. وضع أعضاء اللجنة قائمة طويلة من المظالم ضد قطر، مثل دعمها لحماس والمقاتلين الإسلاميين في سوريا والإخوان المسلمين، فضلًا عن استعدادها لتوفير ملاذ لأعضاء طالبان.

لعل اللحظة الأكثر دراماتيكية في المؤتمر هي تعليق غيتس بأن الولايات المتحدة يجب أن تنظر في نقل قاعدتها القطرية إلى مكان آخر. كشفت رسائل البريد الإلكتروني للسفير الإماراتي لدى واشنطن، والتي تم الاستيلاء عليها، أن الإمارات العربية المتحدة شجعت غيتس، واستعرضت ملاحظاته العامة قبل المؤتمر.

هذا المستوى من المشاركة الإماراتية لم يكن واضحًا لنا في المؤتمر. من المحتمل جدًا أن يكون السفير الإماراتي، الممثل الساحر والفعّال لبلده، ذكي جدًا. تحول السفير من المبعوث الموهوب إلى القائد الواعي، مثل السفير السعودي السابق الأمير بندر.

في وقت لاحق من اليوم نفسه، ذكرت وكالة أنباء قطر أن أميرها ألقى كلمة في حفل التخرج العسكري يدعو إلى التقارب مع إيران وإسرائيل وانتقد جيرانها. ادعت قطر على الفور ان مواقعها الإخبارية تم الاستيلاء عليها. قال مراقبون خارجيون إن الأمير لم يُطلق أي تصريحات في الحفل. في الواقع، أفادت التقارير بأن القراصنة المرتبطين بروسيا كانوا مسؤولين عن نشر الخطاب المزور على موقع الإعلام الرسمي في دولة قطر.

بغض النظر عن الوقائع، تتفق الرسالة مع ما اشتكت منه الإمارات العربية المتحدة والمملكة العربية السعودية منذ فترة طويلة من قطر. رد فعلهم على خطاب وهمي كان سريعًا، ومُنعت وسائل الإعلام القطرية. استدعت السعودية والبحرين والإمارات العربية المتحدة سفرائها من الدوحة. صُعد الخلاف، وعُلقت الرحالات الجوية بينهم وبين قطر. أخيرًا، أعلنت السعودية إغلاق الحدود البرية مع قطر، مما خفض مصدر أغذية قطر. هذا عمل ملحوظ في منطقة التجارة الحرة.

ماذا يريد جيران قطر؟

هناك قدر كبير من التكهنات، لكن أهداف الهجوم يبدو أنها ذات شقين. أولًا، تريد دول الخليج العرب إنهاء سياسة قطر الخارجية المستقلة. هم يريدون رؤية قطر خطوة خطوة مع الرياض وأبو ظبي، تمامًا مثل البحرين.

 ثانيًا، يبدو أن الإمارات تدفع الولايات المتحدة لنقل قاعدتها القطرية إلى الأراضي الإماراتية. ليس هناك شك في أن هذا سيكون جوهرة مهمة في التاج الأمني ​​في أبو ظبي، لكن هل سيخدم المصالح الأمريكية؟

أهمية قطر للولايات المتحدة

اعتبر مؤيدو قطر دائمًا أنها المقر الرئيسي للجيش الأمريكي والبنية التحتية الأخرى في البلاد. عندما قرر السعوديون إخراج القيادة المركزية الأمريكية ومركز قيادة العمليات الجوية من قاعدة الأمير سلطان الجوية عام 2003، رحبت قطر بمقر القاعدة الجوية.

تُعد القاعدة أكبر قاعدة جوية في الخارج تستخدمها الولايات المتحدة، ولديها مدرجان نشطان قادران على التعامل مع كل طائرة في المخزون الأمريكي، إلى جانب مرافق قوية لتخزين الوقود والذخائر. بالإضافة إلى ذلك، تضم القاعدة أيضًا المقر الأمامي للقيادة المركزية للعمليات الخاصة الأمريكية، والقيادة المركزية لقوات الطيران الأمريكية، مع البنى التحتية للقيادة والتحكم المتقدمة. بُني هذا المجمع إلى حد كبير على مدى 14 عامًا، مع الكثير من التمويل المُقدم من قطر.

كما يوجد مرفق عسكري ثان في قطر، لم يتم مناقشته بشكل عام، وهو معسكر السيلية. هذا مرفق لوجستي لتحديد المواقع إلى الأمام، ولديه المعدات اللازمة لواء مدرع تابع للجيش الأمريكي بأكمله، وعدد من المستودعات. كان ضروريًا للعمليات الأمريكية في العراق عام 2003. هذه ليست القواعد التي يمكن تكرارها بسرعة أو نقلها.

نقل القاعدة؟

نُقل مثل هذا المجمع إلى بلد آخر مكلف، ويتجاوز الأمر مجرد المال.

بعض البنية التحتية، مثل مرافق الاتصالات الآمنة، يجب أن يبنيها الأمريكيون بأموال أمريكية. لكن الأهم من التسهيلات هو الترخيص السياسي الذي يمنحه البلد المضيف لنشر قوات من قاعدة. لا تعمل القواعد العسكرية الأمريكية فقط دفاعًا عن الدولة المضيفة، وتُستخدم لتوليد الطاقة لمجموعة متنوعة من الأغراض الأمريكية.

استُخدمت القواعد الأمريكية في ألمانيا (التي تم تطويرها وإدارتها لبعثات منظمة حلف الناتو) في عمليات النشر إلى أفريقيا، التي لا علاقة لها بمهمة الناتو. كانت القواعد الأمريكية في الخليج أساسية للعمليات الأمريكية في أفغانستان، وضد تنظيم الدولة الإسلامية في سوريا والعراق. تُستخدم الطائرات والسفن الأمريكية في الخليج لتجديد وإعادة تسليح ونشر البعثات في أنحاء المحيط الهندي.

توطيد القواعد الخارجية في بلد ما قد يُحد من حرية الحركة الأمريكية في المناورة. بمجرد قيام الولايات المتحدة بتأسيس قاعدة في بلد ما، يمكن للبلد المضيف أن يقيد أو يسحب إمكانية الوصول إذا تعارض العمل الأمريكي المقترح مع سياسته الخارجية.

 على سبيل المثال، عام 1973، قررت جميع دول أوروبا الغربية باستثناء البرتغال بما في ذلك أعضاء حلف الناتو منع الإذن بالإقلاع والهبوط للطائرات الأمريكية لإعادة تزويد إسرائيل. توطيد القواعد في بلد واحد يحد من الخيارات الأمريكية في السياسة الخارجية للبلد المضيف وتخفضها.

في مؤسسة الدفاع عن الديمقراطيات، أشار غيتس إلى أهمية المرونة السياسية في مؤتمر قطر. أوضح أن قطر هي الدولة الوحيدة في المنطقة التي لديها قاعدة يمكنها التعامل مع الطائرة B-52، وأنها مستعدة للسماح للولايات المتحدة بتشغيل القاذفات من أراضيها.

على هذا النحو، ستكون واشنطن حمقاء للحد من خياراتها، فالمزيد من القواعد تساوي المزيد من المرونة. ينبغي للولايات المتحدة أن توسع عدد مرافقها دون أن تتعاقد معها، وأن تمارس القدرة على توسيع بصمتها في الخليج إذا لزم الأمر، وليس الحد منه لأغراض غريبة.

النهوض بالأهداف الأمريكية

لدى أمريكا عدد من الخلافات السياسية مع قطر، لكن دعم شركائها الخليجيين الآخرين في القضاء على قطر من شأنه أن يحد بالفعل من قدرة واشنطن على التخفيف من السلوك القطري وتغييره. ما دامت الولايات المتحدة تحتفظ بقاعدة عسكرية نشطة في قطر، فتستطيع إرسال رسائل سياسية عن طريق توسيع وجودها صعودًا أو هبوطًا.

في الوقت نفسه، ستجني أمريكا الفوائد التشغيلية والتكتيكية من استخدام القاعدة. إذا رغب بلد آخر في استضافة القوات الأمريكية، فينبغي على واشنطن تشجيعها والاستفادة من كونها موضع منافسة. لكن القادة الأمريكيين بحاجة إلى فهم أن القواعد لا تظهر من لا شيء، وإغلاقها أسهل من فتحها.

تستمد سياسات قطر المستقلة من ثروتها في مجال الطاقة، وليس من وجود الجنود والبحارة والطيارين والمشاة البحرية. من المتوقع أن تزداد الرافعة المالية الأمريكية مع استمرار انخفاض أسعار الطاقة. ليس علينا أن نتسامح مع السلوك السيئ لقطر أو أي بلد آخر، لكن يجب علينا ألا نفقد حليم قيم ومؤكد في سبيل خدمة أهداف سياسية لشخص آخر.

المصدر

النقاش — لا توجد تعليقات

  • ما هو التطبيع؟

    ما هو التطبيع؟

    في 15 مايو 1948 تمّ الإعلان عن قيام دولة جديدة سماها أنصارها (دولة اسرائيل) فاعترفت بها دول وعارضت وجودها دول أخرى وسماها أعداِؤها (الكيان الصهيوني) نسبة إلى الحركة الصهيونية...

    الهروب من الحرية.. هكذا حال العبيد

    الهروب من الحرية.. هكذا حال العبيد

    (كن معهم يا سيدي الشريف كما أنت، ولا تبال ما يقول الناس، فإنهم اعتادوا الظلم فإذا رفع عنهم تشوقوا إليه، وأسفوا على أيامه الماضية، إن الخفافيش لا تعيش إلا...

    إذا كان الإسلام هو المشكلة فهل العلمانية هي الحل؟

    إذا كان الإسلام هو المشكلة فهل العلمانية هي الحل؟

    النظام الإسلامي_العلمانية_الدول العربية

    حينما يصلي الملحد جيفارا خلف الشيخ السلفي

    حينما يصلي الملحد جيفارا خلف الشيخ السلفي

    في إحدى الليالي الباردة التي تسبق امتحاناً من أصعب امتحاناتي في الكلية قررت أن أنزل لأصلي الفجر في المسجد، وكان قريباً إلى حد كبير من منزلي، وإذ بي أتوقف...

    هوليوود خائفة

    هوليوود خائفة

    ‏”الإهانة تجلب الإهانة، والعنف يشجع العنف، وعندما يستخدم الأقوى موقعه ليتنمر على الآخرين، كلنا نخسر“. ميريل ستريب ”جولدن جلوب” هكذا عبرت الممثلة الأمريكية الشهيرة ميريل عن انتخاب دونالد ترامب...

    عن العدالة والحرية

    عن العدالة  والحرية

    تقوم المنظومة القيمية في الوطن العربي على مقاييس مختلفة عن دول العالم الأول لن نوصفها بالاختلاف بل بأختلال عقيم وضعت القيم الدينية فوق كل اعتبار ثم الولاء والطاعة للقادة...

    المزيد من التدوينات