في عامها الثاني.. جائزة الشيخ حمد القطرية تحتفي بالترجمة

سلمى هشام فتحي – التقر ير

أعلنت قطر، الثلاثاء 13 ديسمبر/ كانون الأول، أسماء الفائزين بجائزة الشيخ حمد السنوية الثانية للترجمة والتفاهم الدولي.

كانت الجائزة منحت جوائزها في العام الماضي للترجمة من اللغة العربية إلى الإنجليزية والعكس، ومن اللغة التركية إلى العربية والعكس، وكذلك قدمت “جائزة الإنجاز”.. أما هذا العام، فركزت الجوائز على الترجمة بين اللغة العربية والإنجليزية، وبين العربية والإسبانية، مع منح 3 جوائز للإنجاز.

ويُمنح مبلغ 200.000 دولار في كل فئة، حيث يحصل الفائز بالجائزة الأولى على 100.000 دولار، بينما يحصل الفائز الثاني على 60.000 دولار و40.000 دولار تذهب للمركز الثالث، بإجمالي مليون دولار لكل الجوائز.

وحصل هذا العام على المركز الأول في فئة الترجمة من اللغة العربية إلى الإنجليزية “مايكل كوبرسون”، عن ترجمته لكتاب “مناقب الإمام أحمد بن حنبل” لابن الجوزي من نشر “مشروع المكتبة العربية”، والذي يحصل على الجائزة للعام الثاني على التوالي. ففي العام الماضي، ذهبت الجائزة الأولى في فئة الترجمة من اللغة العربية إلى الإنجليزية لمترجمين ذات المشروع، وهما “غيرت يان فان خيلدر” و”غريغور شولر” لترجمتهما “رسالة الغفران” لأبي العلاء المعري.

واقتنص الجائزة في فئة الترجمة من الإنجليزية إلى العربية عمل أكاديمي، حيث فاز المترجم “مراد تدغوت” بالجائزة لترجمته كتاب “المرجع في علم المخطوط العربي” لـ”آدم جاشيك”.

1

وفي فئة الترجمة من الإسبانية إلى العربية ذهبت الجائزة لعمل من الأدب الإسباني المعاصر من ترجمة المخضرم صالح علماني، وهو رواية “عشر نساء” لـ”مارثيلا سيرانو”، وحل “سلفادور بينيتا مارتين” بصدارة فئة الترجمة من العربية إلى الإسبانية لترجمته “ألف ليلة وليلة”.

أما “جوائز الإنجاز” فذهبت إلى “مؤسسة ابن طفيل للدراسات العربية” في إسبانيا، و”مؤسسة بانيبال” في المملكة المتحدة، وأخيرًا “مؤسسة البيت العربي” ومقرها مدريد.

وأعلنت بقية الجوائز على حساب الجائزة على موقع “تويتر” @HamadTAward، ومن المرجح أن تُنشر قريبا على موقع الجائزة.. ولم يتم الإعلان عن القوائم القصيرة، كما لم تُنشر أسماء حكام الجائزة.

يُشار إلى أن جائزة الشيخ حمد للترجمة والتفاهم الدولي تأسست عام 2015، وتهدف إلى إغناء المكتبة العربية بأعمال مهمة من ثقافات العالم وآدابه وفنونه وعلومه، والتشجيع على الاهتمام بالترجمة والتعريب.

وتعمل الجائزة على نشر الثقافة العربية والإسلامية وتطويرها وإزالة ما شابها من تشويه وتنميط، وتنمية علاقاتها مع ثقافات العالم بنقل الأفكار والمعارف والعلوم إلى اللغة العربية، وترجمة إبداعات الثقافة العربية إلى لغات العالم.

المصدر

النقاش — لا توجد تعليقات

  • الهروب من الحرية.. هكذا حال العبيد

    الهروب من الحرية.. هكذا حال العبيد

    (كن معهم يا سيدي الشريف كما أنت، ولا تبال ما يقول الناس، فإنهم اعتادوا الظلم فإذا رفع عنهم تشوقوا إليه، وأسفوا على أيامه الماضية، إن الخفافيش لا تعيش إلا...

    إذا كان الإسلام هو المشكلة فهل العلمانية هي الحل؟

    إذا كان الإسلام هو المشكلة فهل العلمانية هي الحل؟

    النظام الإسلامي_العلمانية_الدول العربية

    حينما يصلي الملحد جيفارا خلف الشيخ السلفي

    حينما يصلي الملحد جيفارا خلف الشيخ السلفي

    في إحدى الليالي الباردة التي تسبق امتحاناً من أصعب امتحاناتي في الكلية قررت أن أنزل لأصلي الفجر في المسجد، وكان قريباً إلى حد كبير من منزلي، وإذ بي أتوقف...

    هوليوود خائفة

    هوليوود خائفة

    ‏”الإهانة تجلب الإهانة، والعنف يشجع العنف، وعندما يستخدم الأقوى موقعه ليتنمر على الآخرين، كلنا نخسر“. ميريل ستريب ”جولدن جلوب” هكذا عبرت الممثلة الأمريكية الشهيرة ميريل عن انتخاب دونالد ترامب...

    عن العدالة والحرية

    عن العدالة  والحرية

    تقوم المنظومة القيمية في الوطن العربي على مقاييس مختلفة عن دول العالم الأول لن نوصفها بالاختلاف بل بأختلال عقيم وضعت القيم الدينية فوق كل اعتبار ثم الولاء والطاعة للقادة...

    الأمن الفكري

    الأمن الفكري

    استهداف الدول العربية المستقرة لنشر مزيد من الفوضى في المنطقة، باستغلال الأحداث الجارية المؤلمة وما فيها من انتهاكات لحقوق الإنسان وإراقة لدماء الأبرياء، وغياب المشروع الفكري الفاعل في مواجهة...

    المزيد من التدوينات