روحاني على حافة الهاوية.. وإيران تمدد الاقتراع ثلاث مرات

خالد جمال – التقرير

بدأت عملية فرز الأصوات مباشرةً بعد إغلاق الدوائر الانتخابية ومراكز الاقتراع التي استقبلت الناخبين الإيرانيين، طيلة يوم الجمعة، للإدلاء بأصواتهم في الانتخابات الرئاسية، وبعد تمديد فترة الاقتراع ثلاث مرات لست ساعات.

وبررت الداخلية التمديد الثالث بازدياد عدد الناخبين المقبلين على صناديق الاقتراع، لتعلن لاحقًا إغلاق أبواب الدوائر الانتخابية وتمديد الاقتراع حتى منتصف الليل لمن يتواجدون داخلها فقط.

وذكرت وزارة الداخلية أن عدد المشاركين في الاقتراع تجاوز أربعين مليونًا، وهو ما يعني أن نسبة المشاركة في الاقتراع تزيد عن 70 %.

كذلك أعربت الهيئة المسؤولة عن الانتخابات أن نسبة الاقتراع في العاصمة طهران وحدها تجاوزت 70 %، وهو ما يعني نسبة عالية مقارنة باستحقاقات سابقة جرت في المدينة ذاتها.

ومن المتوقع أن تبدأ وزارة الداخلية بالإعلان عن النتائج الأولية تدريجيًا اليوم السبت.

وانطلقت الانتخابات في الساعة الثامنة صباحًا بحسب التوقيت المحلي للبلاد، وبدأ الإيرانيون بالتوجه نحو صناديق الاقتراع، الموزّعة على أكثر من 55 ألف دائرة محلية داخلية و279 ألف دائرة موزعة في 103 بلدات.

وتجرى الانتخابات الرئاسية بالتزامن مع الانتخابات البلدية، حيث يدلي الإيرانيون بأصواتهم لصالح انتخاب أعضاء مجالس البلديات في المدن والقرى، وهي المجالس التي تختار عمدة كل مدينة.

وفيما يتنافس كل من المعتدل المدعوم من الإصلاحيين حسن روحاني، والمحافظ إبراهيم رئيسي في نهائيات السباق الرئاسي، يواجه المعتدلون والإصلاحيون، المحافظين في انتخابات مجالس البلديات حيث توزع هؤلاء في لوائح ستحاول الحصول على أكبر عدد من المقاعد وخاصة في الدائرة الأثقل، وهي دائرة العاصمة طهران.

عمليات الانتخاب

وأدلى المرشد الأعلى علي خامنئي بصوته في ساعات الصباح الأولى، ودعا المواطنين في تصريحات مختصرة إلى النزول نحو صناديق الاقتراع وعدم تأجيل الأمر حتى المساء، معتبرًا أن المشاركة الشعبية في إيران هي التي تتسبّب بنجاح الاستحقاقات الانتخابية.

كذلك اقترع كل من روحاني، والمرشح مصطفى هاشمي طبا في الصباح، وتوجّه عدد من المسؤولين البارزين إلى دائرة حسينية جماران، شمالي العاصمة، للاقتراع هناك، ومنهم وزير خارجية البلاد محمد جواد ظريف، والنائب الإصلاحي المعروف محمد رضا عارف.

وأدلى مسؤولون إيرانيون كذلك بأصواتهم، منذ ساعات الصباح الباكر، وقال المرشح المحافظ مصطفى مير سليم، إنه سيكون راضيًا بأي نتيجة، بينما قال المرشح المنسحب محمد باقر قاليباف، إن على الجميع نسيان الخلافات عقب انتهاء هذا الاستحقاق، والبدء بمهمة حلحلة مشاكل الشعب المتراكمة.

أمّا الحملة الانتخابية للمرشح المحافظ إبراهيم رئيسي فقد شكلت لجنة خاصة لمتابعة المخالفات، وجاء هذا بعد أن احتج داعموه على إبراز اسم منافسه حسن روحاني في ورقة الاقتراع وجعلها بلون أغمق من البقية، وعاد بعضهم وذكّر بأن اسم رئيسي لم يكتب بشكل صحيح في بعض الدوائر.

وفي سياق آخر، ذكرت دائرة الإيرانيين المقيمين في الخارج أنه تم إغلاق كل الدوائر المخصصة لاقتراع هؤلاء في أكثر من مائة بلد.

ويحق لأكثر من 56 مليون إيراني المشاركة في هذه الانتخابات، كما يوجد 2.5 مليون إيراني مقيمون في الخارج

المخالفات

بعض المواقع الإيرانية قد نقلت أنه جرى تسجيل عدد من المخالفات في بعض مراكز الاقتراع، وكان المرشح المحافظ إبراهيم رئيسي قد ذهب إلى مقر وزارة الداخلية في وقت سابق الجمعة للتقدّم بشكاوى وقعت في بعض المراكز.

بدورها، حذرت الداخلية المرشحين الإيرانيين وأعضاء حملاتهم الانتخابية من الإعلان عن أي نتائج غير رسمية، وهو ما سيعتبر مخالفة قانونية.

من ناحية ثانية، سيتم إغلاق مدارس عدد من المحافظات الإيرانية يوم السبت، ومنها تلك الموجودة في طهران، والتي سيجري فيها فرز الأصوات، وهو ما يعني أنه ليس من المتوقع أن يتم الإعلان عن النتائج الرسمية في وقت مبكر السبت.

النتائج الأولية

أما بالنسبة للنتائج، فقد أظهرت استطلاعات رأي ومشاهدات عينية، أن الأصوات بمدينة طهران ذهبت لصالح مرشحها المعتدل حسن روحاني، فيما نقلت مواقع إيرانية أن فرزًا أوليًا جرى في مناطق ريفية وقرى أبرز تقدّم منافسه رئيسي، على الرغم من تحقيقهما نسبًا متقاربة في كثير من الأحيان.

ويتوجّب على أحد هذين المرشحين الحصول على نسبة النصف + واحد للوصول للمقعد الرئاسي، أما في حال توزّعت الأصوات على المرشحين الأربعة، ومنهم المعتدل مصطفى هاشمي طبا، والمحافظ مصطفى مير سليم، ولم يكسب أي من روحاني أو رئيسي النسبة المشترطة دستوريًا، فستنتقل الانتخابات إلى جولة إعادة ستجرى الجمعة المقبل، على الرغم من أن عديدين يتوقعون ويرجّحون انتهاء الفرز لصالح روحاني أو رئيسي.

النقاش — لا توجد تعليقات

  • ما هو التطبيع؟

    ما هو التطبيع؟

    في 15 مايو 1948 تمّ الإعلان عن قيام دولة جديدة سماها أنصارها (دولة اسرائيل) فاعترفت بها دول وعارضت وجودها دول أخرى وسماها أعداِؤها (الكيان الصهيوني) نسبة إلى الحركة الصهيونية...

    الهروب من الحرية.. هكذا حال العبيد

    الهروب من الحرية.. هكذا حال العبيد

    (كن معهم يا سيدي الشريف كما أنت، ولا تبال ما يقول الناس، فإنهم اعتادوا الظلم فإذا رفع عنهم تشوقوا إليه، وأسفوا على أيامه الماضية، إن الخفافيش لا تعيش إلا...

    إذا كان الإسلام هو المشكلة فهل العلمانية هي الحل؟

    إذا كان الإسلام هو المشكلة فهل العلمانية هي الحل؟

    النظام الإسلامي_العلمانية_الدول العربية

    حينما يصلي الملحد جيفارا خلف الشيخ السلفي

    حينما يصلي الملحد جيفارا خلف الشيخ السلفي

    في إحدى الليالي الباردة التي تسبق امتحاناً من أصعب امتحاناتي في الكلية قررت أن أنزل لأصلي الفجر في المسجد، وكان قريباً إلى حد كبير من منزلي، وإذ بي أتوقف...

    هوليوود خائفة

    هوليوود خائفة

    ‏”الإهانة تجلب الإهانة، والعنف يشجع العنف، وعندما يستخدم الأقوى موقعه ليتنمر على الآخرين، كلنا نخسر“. ميريل ستريب ”جولدن جلوب” هكذا عبرت الممثلة الأمريكية الشهيرة ميريل عن انتخاب دونالد ترامب...

    عن العدالة والحرية

    عن العدالة  والحرية

    تقوم المنظومة القيمية في الوطن العربي على مقاييس مختلفة عن دول العالم الأول لن نوصفها بالاختلاف بل بأختلال عقيم وضعت القيم الدينية فوق كل اعتبار ثم الولاء والطاعة للقادة...

    المزيد من التدوينات