رسالة لإسرائيل.. الإعدام لقتلة قيادي القسام مازن فقهاء في غزة

خالد جمال – التقرير

أحكام نهائية بالقتل، قضتها المحكمة الدائمة بجهاز القضاء العسكري في غزة، على خلفية قضية اغتيال القيادي في كتائب القسام، الذراع العسكرية لحركة المقاومة الإسلامية “حماس”، مازن فقهاء، الذي اغتيل رميًا بالرصاص في 24 مارس الماضي، جنوبي مدينة غزة.

الأحكام صدرت من المحكمة العسكرية الدائمة بغزة على المتخابرين ، وأيد الحكم كل من محكمة الاستئناف العسكرية، والمحكمة العسكرية العليا بصفتها محكمة قانون، وبالتالي أصبحت الأحكام نهائية لا تقبل الطعن والاستئناف.

وتتبع هيئة القضاء العسكري لوزارة الداخلية بغزة، وهي هيئة متخصصة في أنواع معينة من القضايا محددة في قانون الأحكام العسكرية الصادرة عن منظمة التحرير الفلسطينية عام 1966.

ويعد الحكم سابقة في غزة، بعد إعلان رئيس المكتب السياسي الجديد لـ”حماس”، إسماعيل هنية، أنّ “المجرمين” سيتم محكامتهم وفق “العدالة الثورية”، وهي أسرع محاكمة عسكرية، بأحكام نهائية غير قابلة للاستئناف، وقد جرت جلساتها منذ الكشف عن خيوط عملية الاغتيال بشكل يومي.

وفي مؤتمر صحافي، أعلن رئيس هيئة القضاء العسكري، ناصر سليمان، أنّ أحكام محكمة الميدان العسكرية نهائية لا تقبل الطعن والاستئناف، مبينًا أنّ المحكمة شُكلت وفق الأصول وأخذت الوقت الكافي في إجراءات التقاضي والتحاكم.

وستصبح الأحكام واجبة التنفيذ بعد عرضها على الجهات المختصة للتصديق عليها، وفق سليمان، الذي أكد أنّ “أي جريمة تستدعي تشكيل محكمة الميدان سيشكل لها محكمة ميدان”، في إشارة إلى بدء هذا النوع من المحاكمات العسكرية الثورية.

وقبل الحكم الصادر بالإعدام، وصل المدانون الثلاثة إلى مقر القضاء العسكري في مدينة غزة محاطين بإجراءات أمنية مشددة، وهتف أحد المدانين بعبارات تمجد المقاومة وتهاجم المخابرات الإسرائيلية.

تفاصيل الحكم

وحُكم على القاتل المباشر أشرف أبو ليلة (38 عاما) بالإعدام شنقًا، بتهمة التخابر مع جهة أجنبية معادية وهي العدو الصهيوني والتسبب في عمليات قتل العديد من المقاومين، ومثله المتخابر هشام ع. (44عاما)، فيما أصدر الحكم بالإعدام رميًا بالرصاص على المتخابر عبد الله ن. (38عاما)، إذ أنه عسكري برتبة ملازم أول في حرس الرئيس الفلسطيني محمود عباس، وتتوقع مصادر محلية أنّ تجري عملية تنفيذ الأحكام في وقت قريب.

وفي وقت سابق، كشفت وزارة الداخلية والأمن الوطني في غزة، تفاصيل اغتيال فقهاء ومنفذيها، مؤكدةً اعتقالها 45 عميلًا للاحتلال خلال عملية أمنية معقدة تبعت الاغتيال.

ونشرت الوزارة اعترافات العملاء الثلاثة المتورطين في اغتيال فقهاء وهم: العميل (أ،ل) 38 عامًا منفذ عملية الاغتيال، وهو عنصر سابق في كتائب القسام مفصول من الخدمة، ارتبط بمخابرات الاحتلال منذ عام 2004، والعميل الثاني (هـ.ع) من مواليد 1973 ويسكن مدينة غزة، وارتبط مع مخابرات الاحتلال عام 1998، بالإضافة للعميل (ع،ن) 38 عامًا، الذي كُلف من قبل ضباط مخابرات الاحتلال بمهام تصوير مسرح الجريمة وتحديد تفاصيله.

رسالة للعدو

من جانبه، اعتبر تيسير البطش قائد شرطة حماس في القطاع، أن تنفيذ الاعدام “يمثل رسالة لاجهزة أمن العدو والمتخابرين بضرورة التوقف عن الخيانة والعودة لاحضان شعبهم”.

وكانت وزارة الداخلية، أعلنت الأسبوع الماضي عن اعتقال 45 فلسطينيًا متخابرًا مع إسرائيل، تم اكتشافهم خلال التحقيقات التي أجرتها في عملية اغتيال ” فقهاء”، من بينهم 3 متورطين في العملية.

وكان مسلحون مجهولون اغتالوا فقهاء في 24 مارس الماضي بست رصاصات من مسدس مزود كاتم صوت أمام منزله في حي تل الهوى جنوب غربي مدينة غزة. ووضعت إسرائيل فقهاء، الذي أفرجت عنه في إطار صفقة تبادل للأسرى تمت عام 2011، على قائمة الاغتيالات قبل سنوات، وتتهمه بالوقوف خلف عمليات المقاومة في الضفة الغربية المحتلة.

النقاش — لا توجد تعليقات

  • ما هو التطبيع؟

    ما هو التطبيع؟

    في 15 مايو 1948 تمّ الإعلان عن قيام دولة جديدة سماها أنصارها (دولة اسرائيل) فاعترفت بها دول وعارضت وجودها دول أخرى وسماها أعداِؤها (الكيان الصهيوني) نسبة إلى الحركة الصهيونية...

    الهروب من الحرية.. هكذا حال العبيد

    الهروب من الحرية.. هكذا حال العبيد

    (كن معهم يا سيدي الشريف كما أنت، ولا تبال ما يقول الناس، فإنهم اعتادوا الظلم فإذا رفع عنهم تشوقوا إليه، وأسفوا على أيامه الماضية، إن الخفافيش لا تعيش إلا...

    إذا كان الإسلام هو المشكلة فهل العلمانية هي الحل؟

    إذا كان الإسلام هو المشكلة فهل العلمانية هي الحل؟

    النظام الإسلامي_العلمانية_الدول العربية

    حينما يصلي الملحد جيفارا خلف الشيخ السلفي

    حينما يصلي الملحد جيفارا خلف الشيخ السلفي

    في إحدى الليالي الباردة التي تسبق امتحاناً من أصعب امتحاناتي في الكلية قررت أن أنزل لأصلي الفجر في المسجد، وكان قريباً إلى حد كبير من منزلي، وإذ بي أتوقف...

    هوليوود خائفة

    هوليوود خائفة

    ‏”الإهانة تجلب الإهانة، والعنف يشجع العنف، وعندما يستخدم الأقوى موقعه ليتنمر على الآخرين، كلنا نخسر“. ميريل ستريب ”جولدن جلوب” هكذا عبرت الممثلة الأمريكية الشهيرة ميريل عن انتخاب دونالد ترامب...

    عن العدالة والحرية

    عن العدالة  والحرية

    تقوم المنظومة القيمية في الوطن العربي على مقاييس مختلفة عن دول العالم الأول لن نوصفها بالاختلاف بل بأختلال عقيم وضعت القيم الدينية فوق كل اعتبار ثم الولاء والطاعة للقادة...

    المزيد من التدوينات