دلالات تحديد أهداف القاعدة العسكرية التركية بقطر

خالد جمال – التقرير

يبدو أن مصادقة الرئيس التركي رجب طيب أردوغان على نشر قوات تركية في قطر، بموجب اتفاقية أقرها البرلمان التركي الأربعاء الماضي، بشأن إنشاء قاعدة عسكرية تركية في الدوحة، هي التي دفعت وزير الخارجية البحريني الشيخ خالد بن أحمد بن محمد آل خليفة لزيارة أنقرة.

تفاصيل اللقاء

بعد زيارة أعلنت عنها الخارجية التركية الجمعة 9 يونيو الجاري، لوزير الخارجية البحريني الشيخ خالد بن أحمد بن محمد آل خليفة؛ لبحث آخر المستجدات التي تشهدها المنطقة، قال وزير خارجية تركيا مولود تشاووش أوغلو إن الرئيس رجب طيب أردوغان أبلغ الوزير البحريني بضرورة حل الخلاف بين قطر والدول العربية قبل نهاية شهر رمضان.

لعله بات واضحًا أن الوزير البحريني موفد من قِبل رباعي حصار قطر، وحمل رسائلًا معه لتوصيلها إلى أردوغان، الذي شدد على مواصلة دعم الدوحة.

جدد تأكيده على مواصلة الجهود الرامية لحلِّ الخلاف، في الوقت الذي تواجه فيه قطر عزلةً من عدد من الدول العربية التي اتهمتها بدعم الإرهاب.

رغم تأكيد أوغلو أن القاعدة العسكرية التركية في قطر هدفها أمن منطقة الخليج، لا أمن دولة بعينها، تحدث وزير الخارجية البحرين مؤكدًا أن هدفها حماية أمن الخليج كله.

أضاف آل خليفة أن “هذه القاعدة، كما تم الاتفاق عليها عام 2014، هي لمسألة التعاون مع دول المنطقة وللدفاع عنها وعن أي تهديدات لها، وليست لها علاقة بما يجري في الخليج، وما يجري بيننا وبين قطر، ولن تكون موجهة ضد أحد”.

كما أشار إلى أن “الرئيس أردوغان أكد على حرصه وتطلعه لحفظ استقرار المنطقة، وعدم نشوب أي خلافات فيها، وأن موقفه واضح مع الجميع”.

رسائل تركية وأمريكية

اللافت للنظر أن الزيارة تأتي في وقت عدل فيه الرئيس الأمريكي دونالد ترامب عن تصريحاته بشأن الأزمة مع قطر، حيث أعلن صراحة أن “قطر كان لديها تاريخ في تمويل الإرهاب وعلى مستويات عالية”، داعيًا إياها و”دول المنطقة الأخرى” لفعل المزيد لوقف دعم الإرهابيين.

أضاف ترامب: “لا يمكن لأي دولة متحضرة أن تتسامح مع هذا العنف أو تسمح لهذه الأيديولوجية الشريرة بالانتشار على شواطئها”.

بالمقابل، طالب أردوغان برفع تام للحصار الذي تفرضه دول خليجية ومصر على قطر. قال: “هناك أطرافًا منزعجة من دعمنا لأشقائنا في قطر وسنستمر في هذا الدعم ولن نتركهم وحدهم”.

الرئيس التركي وجّه خطابه إلى دول الخليج محذرًا بقوله: “لن يكون هناك غالب في النزاع بين الأشقاء”.

كانت التلميحات القوية حاضرة بقوة في تصريحات أردوغان، حين قال: “نعلم جيدًا من كان سعيدًا من بين دول الخليج عندما تعرضت تركيا لمحاولة الانقلاب العام الماضي”، في إشارة واضحة للإمارات التي لاحقتها اتهامات عدة بالتورط في دعم وتمويل منفذي الانقلاب الفاشل.

تهديد وتصعيد أم هدنة وتوطيد

حديث وزيرا خارجية الطرفين التركي والبحريني، اللذين حضرا اللقاء مندوبين عن الدول الأربع المعنية بحصار قطر، حول أهداف القاعدة العسكرية التركية بقطر، يمكن أن يُقرأ من خلال عدة احتمالات دارت خلف الكواليس.

الاحتمال الأول: هو التهديد الذي يبدو متوافقًا مع تصعيد جديد اتخذه رباعي حصار قطر، خلال الساعات الماضية، بإعلان قائمة مشتركة لتصنيف 59 شخصًا و12 منظمة في لائحة الكيانات والتنظيمات الإرهابية.

الرسالة الواضحة وفق هذا السيناريو هي: ابتعد عن قطر واسحب جنودك وإلا ستدفع الثمن غاليًا.

هذا الثمن قد يُقصد به تدخل عسكري أمريكي ضد قطر، مع تكاثر الأنباء عن نية الولايات المتحدة إغلاق قاعدة “العديد” في الدوحة، وبهذا تنزع يدها من حماية قطر، وتتركها فريسة لجيرانها، بل وتساهم في نهشها أيضًا.

الاحتمال الثاني: هو الاقتصاد الذي يشكل ورقة ضغط في أيدي حلف دول الخليج، حيث تشير تقديرات غير رسمية إلى أن التبادل الجاري بين تركيا ودول مجلس التعاون الخليجي وصل إلى 16 مليار دولار في 2016، وهو رقم ليس بالقليل، ويمكن أن يدفع التهديد بسحب أنقرة إلى التفكير مليًا في دعم قطر.

الاحتمال الثالث: هو محاولة إقناع تركيا بالتخلي عن دعم قطر، عسكريًا على وجه الخصوص، مقابل إغراءات قد تشمل صفقات توريد أسلحة كتلك التي ألغتها السعودية الشهر الماضي، أو اقتصادية تنعش ميزانية الأتراك، وهو أمر مستبعد في الوقت الحالي، ويصعب تحقيقه.

الاحتمال الأخير: وهو الأقرب إلى التحقق، خاصة بعد تصريحات وزير خارجية البحرين، حيث تلوح تهدئة في الأفق، ومحاولة كسب ود أردوغان وتوطيد العلاقات بشكل أكبر نظير تهدئة التصعيد تجاه الدوحة.

النقاش — لا توجد تعليقات

  • ما هو التطبيع؟

    ما هو التطبيع؟

    في 15 مايو 1948 تمّ الإعلان عن قيام دولة جديدة سماها أنصارها (دولة اسرائيل) فاعترفت بها دول وعارضت وجودها دول أخرى وسماها أعداِؤها (الكيان الصهيوني) نسبة إلى الحركة الصهيونية...

    الهروب من الحرية.. هكذا حال العبيد

    الهروب من الحرية.. هكذا حال العبيد

    (كن معهم يا سيدي الشريف كما أنت، ولا تبال ما يقول الناس، فإنهم اعتادوا الظلم فإذا رفع عنهم تشوقوا إليه، وأسفوا على أيامه الماضية، إن الخفافيش لا تعيش إلا...

    إذا كان الإسلام هو المشكلة فهل العلمانية هي الحل؟

    إذا كان الإسلام هو المشكلة فهل العلمانية هي الحل؟

    النظام الإسلامي_العلمانية_الدول العربية

    حينما يصلي الملحد جيفارا خلف الشيخ السلفي

    حينما يصلي الملحد جيفارا خلف الشيخ السلفي

    في إحدى الليالي الباردة التي تسبق امتحاناً من أصعب امتحاناتي في الكلية قررت أن أنزل لأصلي الفجر في المسجد، وكان قريباً إلى حد كبير من منزلي، وإذ بي أتوقف...

    هوليوود خائفة

    هوليوود خائفة

    ‏”الإهانة تجلب الإهانة، والعنف يشجع العنف، وعندما يستخدم الأقوى موقعه ليتنمر على الآخرين، كلنا نخسر“. ميريل ستريب ”جولدن جلوب” هكذا عبرت الممثلة الأمريكية الشهيرة ميريل عن انتخاب دونالد ترامب...

    عن العدالة والحرية

    عن العدالة  والحرية

    تقوم المنظومة القيمية في الوطن العربي على مقاييس مختلفة عن دول العالم الأول لن نوصفها بالاختلاف بل بأختلال عقيم وضعت القيم الدينية فوق كل اعتبار ثم الولاء والطاعة للقادة...

    المزيد من التدوينات