“دعم خامنئي للحوثيين”.. اعترافات مسؤولون إيرانيون تكشف الوجه الحقيقي لنظام الملالي

خاص – التقرير

يومًا تلو الأخر يكشف الإيرانيون عن تبني نظام الملالي دعم الإرهاب في المنطقة، لكن تصريحات مهدي طائب، رجل الدين الإيراني ورئيس مقر “عمّاريون” الاستراتيجي للحروب الناعمة كانت أكثر صراحة والتي أكد خلالها على دعم طهران للحوثيين في اليمن عن طريق إرسال صواريخ أرض- أرض.

وتداول نشطاء عبر مواقع التواصل الاجتماعي مقطع فيديو يؤكد فيه مهدي طائب المقرب للمرشد علي خامنئي أن الاتفاق النووي بين طهران والدول الست الكبرى، أحال ثلاث مرات دون وصول صواريخ أرض-أرض الإيرانية للحوثيين حسب تعبيره.

مد الحوثيين بصواريخ

وانتقد «طائب» الرئيس الإيراني «حسن روحاني» حيث اتهمه بعرقلة وصول الصواريخ لـ«الحوثيين» لضرب طائرات «التحالف العربي»، أثناء المفاوضات مع الولايات المتحدة حول ملف إيران النووي.

وقال: «حاولنا 3 مرات وكنا قريبين للوصول لكن فجأة قالوا ارجعوا لأن الأمريكيين يقولون لو ذهبتم لن نستمر في المفاوضات»، مضيفا: «اتفاق روحاني (الاتفاق النووي) أغلق طريق المساعدات العسكرية للحوثيين في اليمن».

وأوضح «طائب» إن الشحنات التي جهزت بالصواريخ للحوثيين كانت إحداها من خلال “طائرة نقل والثانية عبر فرقاطة والثالثة من خلال سفينة بحرية”.

يُشار إلى أن قاعدة عمار الاستراتيجية أقيمت بأوامر من مرشد الثورة الإيرانية علي خامنئي عام 2009 وأشرف عليها نجله مجتبى خامنئي ويعمل فيها نخبة من الأستاذة والطلبة والضباط والخبراء الإيرانيون في قطاعات الأمن والإعلام والتكنولوجيا، ولها دور كبير في قمع التظاهرات التي شهدتها إيران في ذات العام.

تغلغل الاستخبارات الإيرانية

وأكد «طائب» أن «خامنئي» هو من أمر بإرسال القوات البحرية التابعة للجيش الإيراني إلى باب المندب، مشيرا إلى أن «خامنئي» كان يعلم بالأزمة اليمنية قبل حدوثها، وهو تصريح يؤكد عمق العلاقة الاستخباراتية بين «الحوثيين» والأمن والمرشد الإيراني.

وكانت «وكالة الأنباء الإيرانية» الرسمية (إرنا)، قد اعترفت في أغسطس 2016، بأن الصاروخ الذي أطلقته الميليشيات الحوثية ضد الأراضي السعودية يوم 14 من ذات الشهر، كان «زلزال-3»، وهو صناعة إيرانية.

ويعتبر «مهدي طائب» من أشد المؤيدين للميليشيات الموالية لبلاده في الخارج، لاسيما في سوريا واليمن، حيث يعتبرها امتدادا للثورة الإيرانية.

ومن بين تصريحاته المثيرة للجدل، وصف سوريا في عام 2015، بأنها المحافظة رقم 35 في ظل حكم «بشار الأسد» المدعوم إيرانيا بالسلاح والمال والعسكر.

الرد على تسريبات “طائب”

من جانبه علق موقع “آمد نيوز” المقرب من روحاني على تسريب حديث طائب بالقول: “سمعنا أسباب معارضة المتطرفين للاتفاق النووي على لسان مهدي طائب”.

وأضاف في تقرير :”شكرا روحاني لأنك لم تسمح باستخدام أموال الشعب الإيراني في العنف والحروب وزرع الحقد والكراهية”.

ويشير مراقبون إلى أن جهات في الحكومة الإيرانية تقف وراء هذه التسريبات الخطيرة عبر مواقع موالية لها في هذا التوقيت للحديث عن خطورة الجناح المحافظ في النظام الإيراني ومرشحهم للرئاسة المقبلة إبراهيم رئيسي المعروف بكونه من أكبر الداعمين للحرس الثوري وتدخلاته في دول المنطقة.

تكثيف الدعم

وكانت مصادر إقليمية وغربية كشفت في وقت سابق، عن أن إيران كثفت مؤخرا إرسال شحنات أسلحة متطورة ومستشارين عسكريين إلى ميليشيا جماعة «الحوثي» في اليمن، في إطار توجه لتمكين حلفائهم «الحوثيين» من تعزيز سيطرتهم في المنطقة وتغيير ميزان القوى.

وعلاوة على الأسلحة، قالت مصادر إيرانية وإقليمية إن طهران توفر خبراء أفغانا وعربا شيعة لتدريب وحدات لـ«الحوثيين»، وللعمل مستشارين فيما يتعلق بالإمداد والتموين، ومن بين هؤلاء أفغان قاتلوا في سوريا تحت إشراف قادة بـ«فيلق القدس».

ونقلت “رويترز” عن مسؤول إيراني كبير، رفض ذكر اسمه، قوله إن قاسم سليماني قائد فيلق القدس، الذراع الخارجية لميليشيات الحرس الثوري الإيراني، اجتمع مع كبار مسؤولي الحرس في طهران الشهر الماضي لبحث سبل دعم الحوثيين.

وذكر المسؤول “في هذا الاجتماع، اتفقوا على زيادة حجم المساعدة من خلال التدريب والسلاح والدعم المالي.”

وأضاف بقوله: “اليمن هو المنطقة التي تدور فيها الحرب بالوكالة الحقيقية، وكسب معركة اليمن سيساعد في تحديد ميزان القوى في الشرق الأوسط.”

وتحركات إيران في اليمن تعكس فيما يبدو تنامي نفوذ المتشددين في طهران، والذين يسعون للفوز بالانتخابات الرئاسية المقررة مايو المقبل.

النقاش — لا توجد تعليقات

  • ما هو التطبيع؟

    ما هو التطبيع؟

    في 15 مايو 1948 تمّ الإعلان عن قيام دولة جديدة سماها أنصارها (دولة اسرائيل) فاعترفت بها دول وعارضت وجودها دول أخرى وسماها أعداِؤها (الكيان الصهيوني) نسبة إلى الحركة الصهيونية...

    الهروب من الحرية.. هكذا حال العبيد

    الهروب من الحرية.. هكذا حال العبيد

    (كن معهم يا سيدي الشريف كما أنت، ولا تبال ما يقول الناس، فإنهم اعتادوا الظلم فإذا رفع عنهم تشوقوا إليه، وأسفوا على أيامه الماضية، إن الخفافيش لا تعيش إلا...

    إذا كان الإسلام هو المشكلة فهل العلمانية هي الحل؟

    إذا كان الإسلام هو المشكلة فهل العلمانية هي الحل؟

    النظام الإسلامي_العلمانية_الدول العربية

    حينما يصلي الملحد جيفارا خلف الشيخ السلفي

    حينما يصلي الملحد جيفارا خلف الشيخ السلفي

    في إحدى الليالي الباردة التي تسبق امتحاناً من أصعب امتحاناتي في الكلية قررت أن أنزل لأصلي الفجر في المسجد، وكان قريباً إلى حد كبير من منزلي، وإذ بي أتوقف...

    هوليوود خائفة

    هوليوود خائفة

    ‏”الإهانة تجلب الإهانة، والعنف يشجع العنف، وعندما يستخدم الأقوى موقعه ليتنمر على الآخرين، كلنا نخسر“. ميريل ستريب ”جولدن جلوب” هكذا عبرت الممثلة الأمريكية الشهيرة ميريل عن انتخاب دونالد ترامب...

    عن العدالة والحرية

    عن العدالة  والحرية

    تقوم المنظومة القيمية في الوطن العربي على مقاييس مختلفة عن دول العالم الأول لن نوصفها بالاختلاف بل بأختلال عقيم وضعت القيم الدينية فوق كل اعتبار ثم الولاء والطاعة للقادة...

    المزيد من التدوينات