السعودية بعد 10 سنوات.. مزيج بين التفاؤل والتشاؤم

منى قطيم – التقرير

منذ ما يقرب من عام، وتحديدا في إبريل 2016 أعلنت المملكة العربية السعودية عن خطتها لرسم ملامح المستقبل الاقتصادي على لسان الأمير محمد بن سلمان، ولي  ولي العهد، ثم تبعته الوزارات والهيئات بإعلان التفاصيل وهيمن التفاؤل على ردود فعل المسؤولين والاقتصاديين وسط توقعات بأن تشهد العشر سنوات المقبلة متغيرات سريعة وانفتاحا اقتصاديا أكبر واستقطابا للاستثمارات الأجنبية وخلق فرص عمل، إلا أن ذلك لم يلغ المطالبات بالشفافية، ومحاربة الفساد ووقف الهدر المالي، حتى يخف الضغط بشكل كبير عن الاعتماد على النفط، الذي يبدو أن زمنه شارف على الانتهاء.

ومع الوقت، تنامى الهاجس والقلق من المُستقبل الذي ستذهب إليه المملكة، فعلى الصعيد الداخلي تتأرجح بين التقشف ونظرة الإزدهار ، وخارجيا لا تزال قضايا اليمن وسوريا والجماعات التابعة لإيران محل مقاومة.

وعبر السعوديون عن آرائهم وتطلعاتهم عبر تويتر  بتدشين وسما باسم “تخيّل السعودية بعد عشر سنوات”، حيث أجمع غالبية المُغرّدين على ضبابية المشهد الذي يُمكن أن تكون عليه بلادهم في المستقبل، كما ركّز مُعظم المُغرّدين على مسألة بيع شركة “أرامكو” والتي تُعتبر بمثابة ثروة قومية للمملكة، والتي رأوا في بيع أسهمها (5%)، خطوة إلى طريق النهاية بعد عشر سنوات، أي قبل ثلاث سنوات من تحقيق الرؤية ، والتي تَعد بتحقيق الازدهار حينها بعد سنوات من التقشّف، وتحقيق غاية تنويع مصادر الدخل.

في تغريداتهم على وسم #تخيل_السعودية_بعد_10_سنوات، تباينت أراء المغردين بين التفاؤل واليأس، فالمتفائلون عبروا عن ثقتهم بأن المملكة ستفي بما وعدت به وأن الخير قادم، أما المتشائمون فرأوا أن الفروق المادية الشاسعة بين الطبقات الاجتماعية، وشيوع ثقافة الطمع والإسراف قد يقودون المملكة لشر لا رجعة فيه.

ومع استمرار حالة الاحتقان المتزايد ضد العمالة الوافدة، والذي تمثل في هاشتاقات عدة منها #احموا_المواطن_من_تسلط_الاجنبي و#اجنبي_يوظفني_في_بلدي، اعتبر الكثير من المتشائمين أن العمالة الأجنبية سبب في ضبابية المشهد في المستقبل، وذهب آخرون إلى التأكيد على تبدل الأوضاع مستقبلاً:

فيما حاول البعض تقديم اقتراحات يراها بناءة للتغلب على التوقعات السلبية، وللخروج بالمملكة من التدهور المتوقع:

النقاش — لا توجد تعليقات

  • الهروب من الحرية.. هكذا حال العبيد

    الهروب من الحرية.. هكذا حال العبيد

    (كن معهم يا سيدي الشريف كما أنت، ولا تبال ما يقول الناس، فإنهم اعتادوا الظلم فإذا رفع عنهم تشوقوا إليه، وأسفوا على أيامه الماضية، إن الخفافيش لا تعيش إلا...

    إذا كان الإسلام هو المشكلة فهل العلمانية هي الحل؟

    إذا كان الإسلام هو المشكلة فهل العلمانية هي الحل؟

    النظام الإسلامي_العلمانية_الدول العربية

    حينما يصلي الملحد جيفارا خلف الشيخ السلفي

    حينما يصلي الملحد جيفارا خلف الشيخ السلفي

    في إحدى الليالي الباردة التي تسبق امتحاناً من أصعب امتحاناتي في الكلية قررت أن أنزل لأصلي الفجر في المسجد، وكان قريباً إلى حد كبير من منزلي، وإذ بي أتوقف...

    هوليوود خائفة

    هوليوود خائفة

    ‏”الإهانة تجلب الإهانة، والعنف يشجع العنف، وعندما يستخدم الأقوى موقعه ليتنمر على الآخرين، كلنا نخسر“. ميريل ستريب ”جولدن جلوب” هكذا عبرت الممثلة الأمريكية الشهيرة ميريل عن انتخاب دونالد ترامب...

    عن العدالة والحرية

    عن العدالة  والحرية

    تقوم المنظومة القيمية في الوطن العربي على مقاييس مختلفة عن دول العالم الأول لن نوصفها بالاختلاف بل بأختلال عقيم وضعت القيم الدينية فوق كل اعتبار ثم الولاء والطاعة للقادة...

    الأمن الفكري

    الأمن الفكري

    استهداف الدول العربية المستقرة لنشر مزيد من الفوضى في المنطقة، باستغلال الأحداث الجارية المؤلمة وما فيها من انتهاكات لحقوق الإنسان وإراقة لدماء الأبرياء، وغياب المشروع الفكري الفاعل في مواجهة...

    المزيد من التدوينات