بعد تورطها في الفساد والرشوة.. رئيسة كوريا الجنوبية خلف القضبان

متابعات – التقرير

وافقت محكمة سول المركزية على طلب الادعاء وأصدرت أمرًا باعتقال رئيسة البلاد السابقة، باك كون هيه، بعد أن أدلت بشهادتها على مدى ثماني ساعات تقريبا، حيث أصدرت محكمة كورية جنوبيّة، مذكرة اعتقال باك على خلفية فضيحة الفساد التي تسببت في خلعها عن السلطة، وفق وكالة أنباء “يونهاب” الكورية الجنوبية.

وجاء اعتماد المحكمة لإصدار مذكرة الاعتقال، بعد خضوع باك لجلسات الاستجواب التي استمرت لساعات من مراجعة المحكمة دفوعاتها.

ومن الممكن أن تحتجز الرئيسة السابقة احتياطيًا لمدة تصل إلى 20 يومًا تجري خلالها تحقيقات في اتهامها بالحصول على رشوة وإساءة استخدام سلطاتها الرئاسية، وفي حال أثبتت التهمة بحقها فقد تواجه عقوبة بالسجن لمدة تزيد على عشر سنوات، حسبما نقلت وكالة “رويترز”.

وقد فجرت الفضيحة غضبًا واسع النطاق في الشارع الكوري الجنوبي انعكس بمظاهرات كبيرة طالبت بمحاكمة الرئيسة.

ثبوت التهم

وقالت المحكمة في بيان “من المبرر والضروري توقيف (باك) نظرا إلى ثبوت اتهامات أساسية وإن الأدلة معرضة لخطر الإتلاف”.

وكانت باك قد فقدت الحصانة التي كانت تحميها من الملاحقة الجنائية، بعد تأييد المحكمة الدستورية لقرار البرلمان بعزلها.

وتجدر الإشارة إلى أنّه يمكن لمحاميها التقدم بطلب لمراجعة شرعية اعتقالها من جديد، وإطلاق سراحها بدفع ضمانة مالية أثناء فترة المحاكمة.

يُذكر أنّ النيابة العامة قررت يوم الإثنين الماضي، السعي لاستصدار مذكرة اعتقال بحق باك، وذلك بعد أن خضعت الأسبوع الماضي لاستجواب من قبل محققي النيابة العامة، على مدى ما يقرب من 14 ساعة.

عزل وفراغ سياسي

وعزلت الجمعية الوطنية، في ديسمبر الماضي، باك، وهي أول سيدة تتولى رئاسة كوريا الجنوبية، من منصبها، بتهمة التواطؤ لابتزاز شركات كورية جنوبية كبرى، من بينها سامسونج، والسماح لصديقتها بالتدخل في شؤون الدولة، في حين تخضع صديقتها الحميمة وشريكتها في التهم شوي سون-سيل وهي صديقة بارك تحاكم للمحاكمة، بعد اعتقالها في شهر نوفمبر الماضي للاشتباه في أنها استغلت نفوذها لإجبار كبرى الشركات الصناعية على “التبرع” بنحو 70 مليون دولار لمؤسسات مشبوهة تشرف عليها.

وأصبحت باك (65 عامًا) أول رئيسة منتخبة ديمقراطيًا تعزل من منصبها في كوريا الجنوبية، وبعزل رئيسة كوريا الجنوبية، تترك منصب قيادة الدولة الواقعة شرق آسيا شاغرًا لمدة 60 يومًا وهي الفترة التي حددتها المحكمة لإجراء انتخابات لاختيار رئيس جديد لكوريا الجنوبية.

وخلفت مساءلة باك في العاشر من مارس فراغا سياسيا ويتولى رئيس مؤقت إدارة البلاد. وستجري انتخابات مبكرة في التاسع من مايو المقبل.

ويتصدر السياسي الليبرالي المعارض مون جاي-إن استطلاعات الرأي ويتوقع أن يفوز بتلك الانتخابات.

النقاش — لا توجد تعليقات

  • الهروب من الحرية.. هكذا حال العبيد

    الهروب من الحرية.. هكذا حال العبيد

    (كن معهم يا سيدي الشريف كما أنت، ولا تبال ما يقول الناس، فإنهم اعتادوا الظلم فإذا رفع عنهم تشوقوا إليه، وأسفوا على أيامه الماضية، إن الخفافيش لا تعيش إلا...

    إذا كان الإسلام هو المشكلة فهل العلمانية هي الحل؟

    إذا كان الإسلام هو المشكلة فهل العلمانية هي الحل؟

    النظام الإسلامي_العلمانية_الدول العربية

    حينما يصلي الملحد جيفارا خلف الشيخ السلفي

    حينما يصلي الملحد جيفارا خلف الشيخ السلفي

    في إحدى الليالي الباردة التي تسبق امتحاناً من أصعب امتحاناتي في الكلية قررت أن أنزل لأصلي الفجر في المسجد، وكان قريباً إلى حد كبير من منزلي، وإذ بي أتوقف...

    هوليوود خائفة

    هوليوود خائفة

    ‏”الإهانة تجلب الإهانة، والعنف يشجع العنف، وعندما يستخدم الأقوى موقعه ليتنمر على الآخرين، كلنا نخسر“. ميريل ستريب ”جولدن جلوب” هكذا عبرت الممثلة الأمريكية الشهيرة ميريل عن انتخاب دونالد ترامب...

    عن العدالة والحرية

    عن العدالة  والحرية

    تقوم المنظومة القيمية في الوطن العربي على مقاييس مختلفة عن دول العالم الأول لن نوصفها بالاختلاف بل بأختلال عقيم وضعت القيم الدينية فوق كل اعتبار ثم الولاء والطاعة للقادة...

    الأمن الفكري

    الأمن الفكري

    استهداف الدول العربية المستقرة لنشر مزيد من الفوضى في المنطقة، باستغلال الأحداث الجارية المؤلمة وما فيها من انتهاكات لحقوق الإنسان وإراقة لدماء الأبرياء، وغياب المشروع الفكري الفاعل في مواجهة...

    المزيد من التدوينات