بعد تدخلاتها في الشرق الأوسط.. عدوى الربيع العربي تجتاح شوارع روسيا

خاص – التقرير

عمت مظاهرات معظم المدن الروسية الأحد احتجاجا على قضايا فساد، وطالبت المظاهرات بتقديم استقالة رئيس الحكومة ديمتري ميدفيدف، وقامت السلطات باعتقالات بالجملة تجاوزت المئات من ضمنها زعيم المعارضة الروسية.

وقامت السلطات باستخدام المياه والغازات المسيلة للدموع والهروانات والكلاب البوليسية لإبعاد المتظاهرين من جميع نقاط التظاهر.

كما اعتقلت الشرطة الروسية على إثرها عشرات الأشخاص منهم الزعيم المعارض “أليكسي نافالني” بعد أن خرج ألوف إلى الشوارع للاحتجاج على الفساد والمطالبة باستقالة رئيس الوزراء ديمتري ميدفيديف، ودعا المحتجون بوتين للخروج من سوريا وأوكرانيا البلدين اللذين يغزوهما دون اي مصلحة للشعب الروسي في هذه الحروب التي تساند الطغاة.

وكان زعيم المعارضة الروسية “ألكسي نافالني” قد دعا إلى هذه التحركات بعدما نشر تقريرا اتهم فيه أنه على رأس امبراطورية عقارية يمولها أغنياء وقال:” سوف تعم المظاهرات في 80 بلدة ومدينة روسية احتجاجا على الفساد ورئيس الحكومة الروسية”.

وسرعان تم تلبية طلب نافالني من قبل الشارع الروسي ونزلوا إلى الشوارع بدون مما أدى إلى اعتقال أكثر 30 متظاهرا من مدينة فلاديفوستوك شرق روسيا وأربع متظاهرين من مدينة يكاترنبرغ الصناعية.

ونقلت وكالة “تاس” الروسية أن أليكسي نافالني محتجز حالياً لدى الشرطة بعد أن ظهر في مسيرة بدون ترخيص وسط العاصمة موسكو وقال مصدر في سلطات فرض القانون “إن الشرطة ألقت القبض على نافالني “بمجرد خروجه من مخبئه”، مشيراً إلى أنه تم القبض على عدة أشخاص آخرين.

وكانت السلطات الروسية حذرت أنصار نافالني يوم الجمعة الماضي من المشاركة في المظاهرات لأنها لم تحصل على ترخيص من سلطات الروسية.

ويتوقع محللون في الشأن الروسي استمرار التظاهر وسوف يكون هناك مظاهرة لأنصار المعارضة يوم الجمعة القادم في وسط موسكو.

واشنطن تنتقد الاعتقالات

وفي ذات السياق، انتقدت الولايات المتحدة الأحد السلطات الروسية على خلفية اعتقالها مئات الأشخاص الذين كانوا يتظاهرون ضد الفساد، واصفة هذه الخطوة بأنها “إهانة” للديموقراطية.

وقال المتحدث باسم الخارجية الأميركية مارك تونر في بيان إنّ “الولايات المتحدة تدين بشدة اعتقال مئات المتظاهرين السلميين في جميع أنحاء روسيا”.

وأضاف أن “اعتقال متظاهرين سلميين ومراقبين لحقوق الإنسان وصحافيين هو إهانة للقيم الديموقراطية الأساسية”.

وأبدى تونر “انزعاج” الولايات المتحدة من اعتقال نافالني الذي نشر تقريراً اتهم فيه رئيس الوزراء الروسي ديمتري مدفيديف بأنه على رأس امبراطورية عقارية يموّلها أثرياء.

وقال تونر “إنّ الولايات المتحدة ستراقب هذا الوضع، وندعو الحكومة الروسية إلى الإفراج فوراً عن جميع المتظاهرين السلميين”.

وأردف “الشعب الروسي، على غرار الناس في كل مكان، يستحق حكومة تدعم حرية التعبير، وحُكماً شفافاً يخضع للمساءلة، ومعاملة متساوية بموجب القانون، وقدرة على ممارسة حقوقه بدون خوف من الانتقام”.

ودشن رواد موقع التواصل “تويتر” وسمي “#الربيع_الروسي” باللغة العربية ، و”RussianSpring#” باللغة الإنجليزية، وأشاروا إلى استخدام المحتجين لشعار ثورات الربيع العربي وهي “الشعب يريد اسقاط النظام”، وطالبوا باستمرار الاحتجاجات.

النقاش — لا توجد تعليقات

  • ما هو التطبيع؟

    ما هو التطبيع؟

    في 15 مايو 1948 تمّ الإعلان عن قيام دولة جديدة سماها أنصارها (دولة اسرائيل) فاعترفت بها دول وعارضت وجودها دول أخرى وسماها أعداِؤها (الكيان الصهيوني) نسبة إلى الحركة الصهيونية...

    الهروب من الحرية.. هكذا حال العبيد

    الهروب من الحرية.. هكذا حال العبيد

    (كن معهم يا سيدي الشريف كما أنت، ولا تبال ما يقول الناس، فإنهم اعتادوا الظلم فإذا رفع عنهم تشوقوا إليه، وأسفوا على أيامه الماضية، إن الخفافيش لا تعيش إلا...

    إذا كان الإسلام هو المشكلة فهل العلمانية هي الحل؟

    إذا كان الإسلام هو المشكلة فهل العلمانية هي الحل؟

    النظام الإسلامي_العلمانية_الدول العربية

    حينما يصلي الملحد جيفارا خلف الشيخ السلفي

    حينما يصلي الملحد جيفارا خلف الشيخ السلفي

    في إحدى الليالي الباردة التي تسبق امتحاناً من أصعب امتحاناتي في الكلية قررت أن أنزل لأصلي الفجر في المسجد، وكان قريباً إلى حد كبير من منزلي، وإذ بي أتوقف...

    هوليوود خائفة

    هوليوود خائفة

    ‏”الإهانة تجلب الإهانة، والعنف يشجع العنف، وعندما يستخدم الأقوى موقعه ليتنمر على الآخرين، كلنا نخسر“. ميريل ستريب ”جولدن جلوب” هكذا عبرت الممثلة الأمريكية الشهيرة ميريل عن انتخاب دونالد ترامب...

    عن العدالة والحرية

    عن العدالة  والحرية

    تقوم المنظومة القيمية في الوطن العربي على مقاييس مختلفة عن دول العالم الأول لن نوصفها بالاختلاف بل بأختلال عقيم وضعت القيم الدينية فوق كل اعتبار ثم الولاء والطاعة للقادة...

    المزيد من التدوينات