بعد الهجمات الأمريكية على سوريا.. ترامب يتعرض لهجوم عنيف من أنصاره

ميدل إيست آي – التقرير

رصد موقع ميدل إيست آي، هجوم عدد من مؤيدي الرئيس الأمريكي دونالد ترامب عليه، بعد تراجعه عن وعده بعدم التدخل العسكري في الشرق الأوسط، وذلك على خلفية إطلاق عدة صواريخ صوب قاعدة جوية سورية مساء الخميس الماضي.

وجاءت أهم وعود ترامب خلال حملته الانتخابية لحشد مؤيدين، أنه لا مزيد من الحروب الخارجية، وفي أكتوبر الماضي أكد على ضرورة التركيز على داعش، ولا يجب التركيز على سوريا، موضحًا أنه في حالة استماع المصوتين لمنافسته هيلاري كلينتون بشأن الوضع السوري يمكن أن ينتهي الأمر بالحرب العالمية الثالثة.

وبعد مخالفته لهذه الوعود، تعرض ترامب لهجوم من مؤيديه على مواقع التواصل الاجتماعي، والذين غضبوا من الهجمات الأمريكية التي جاءت على خلفية استخدام الرئيس السوري بشار الأسد لاسلحة كيميائية في مدينة خان شيخون السورية.

قال ديفيد دوك القائد السابق لحركة “كو كلوكس كلان” والتي تؤمن بتفوق الأشخاص ذوات البشرة البيضاء “انتخبنا ترامب للتخلص من الحروب ولإعادة أمريكا لعقلها.. سيدي الرئيس، ماذا تفعل؟”.

بينما قال بول جوزيف ويستون المحرر بموقع “إنفو وارز”: “أعتقد أنه في النهاية اتضح أن ترامب ليس دمية بوتين، حيث إنه دمية أخرى للدولة العميقة وللمحافظين الجدد، أنا لم أعد داعم لترامب”.

بينما قالت آن كولتر المعلقة على أمور المحافظين في تغريدة لها : “حملة ترامب الانتخابية تحدثت عن عدم التدخل في الشرق الأوسط، وقال إن ذلك يساعد في خلق أعداء لنا وموجات من اللاجئين. وبعدها رأى صورة على التلفاز” وذلك في تلميح لصور شهداء مذبحة الأسد في خان شيخون.

وقالت لورا انغراهام مقدمة برامج الحوار : “صواريخ طائرة، روبيو سعيد، ماكين فرح، وهيلاري كلينتون موافقة على ما حدث.. تغيير كامل للسياسة في 48 ساعة فقط”. وذلك في إشارة لردود فعل ماركو روبيو وهيلاري كلينتون وجون ماكين المؤيدة للهجمات الأمريكية.

وعلق جو والاش عضو مجلس الشيوخ السابق على هذه الهجمات قائلًا: “سوريا ليست أزمتنا.. الشرق الأوسط ليس أزمتنا.. لا يمكن إجبار أشخاص بالقنابل أن يصبحوا متحضرين.. أوقف ذلك يا ترامب”.

وقالت مارين دي لوبان مرشحة الرئاسة الفرنسية وقائدة الجبهة الوطنية اليمينة: “ترامب كان مخطئًا بشأن التفكير في تدخل عسكري في سوريا، حيث إنه بعد ذلك سيتبع طريق من تدخلوا في العراق”.

أما  الكاتبة كاتي هوبكنز كاتبة قامت بمشاركة تغريدة قديمة لترامب هاجم فيها المتمردين السوريين واعتبرهم جهاديين متطرفين، مضيفًا أن دعمهم لا يخدم المصالح الوطنية الأمريكية داعيًا للابتعاد عن سوريا.. وقالت كاتي: ” من سرق رئيسي؟”.

وغرد نايجل فراج زعيم حزب الاستقلال البريطاني السابق : “العديد من الأشخاص الذين صوتوا لترامب سيكونوا قلقين بشأن التدخل العسكري. أين سينتهى ذلك؟”.

وقال اليمينى المتطرف ريتشارد سبنسر عبر حسابه على تويتر: “هل وعد ترامب بحرب أخرى في الشرق الأوسط عندما ترشح للرئاسة أو في خطاب التنصيب؟ خيانة كاملة”.

بينما علق بعض النشطاء الداعمين لليمين على هذه الهجمات، فقال حساب يحمل اسم “فاشيست فيتنس” إن اليمين هي الحركة الوحيدة التي سوف تحمل شعارا مناهضا للحرب وهم يؤمنوا بهذا الشعار.

بينما قال شخص يدعى هنتر والاس أنهم صوتوا ضد وجود اللاجئين السوريين وضد الحرب السورية، ولكن حدث عكس ذلك حيث دخل عدد من اللاجئين وتورطت أمريكا في الحرب السورية بهذه الهجمات.

المصدر

النقاش — لا توجد تعليقات

  • ما هو التطبيع؟

    ما هو التطبيع؟

    في 15 مايو 1948 تمّ الإعلان عن قيام دولة جديدة سماها أنصارها (دولة اسرائيل) فاعترفت بها دول وعارضت وجودها دول أخرى وسماها أعداِؤها (الكيان الصهيوني) نسبة إلى الحركة الصهيونية...

    الهروب من الحرية.. هكذا حال العبيد

    الهروب من الحرية.. هكذا حال العبيد

    (كن معهم يا سيدي الشريف كما أنت، ولا تبال ما يقول الناس، فإنهم اعتادوا الظلم فإذا رفع عنهم تشوقوا إليه، وأسفوا على أيامه الماضية، إن الخفافيش لا تعيش إلا...

    إذا كان الإسلام هو المشكلة فهل العلمانية هي الحل؟

    إذا كان الإسلام هو المشكلة فهل العلمانية هي الحل؟

    النظام الإسلامي_العلمانية_الدول العربية

    حينما يصلي الملحد جيفارا خلف الشيخ السلفي

    حينما يصلي الملحد جيفارا خلف الشيخ السلفي

    في إحدى الليالي الباردة التي تسبق امتحاناً من أصعب امتحاناتي في الكلية قررت أن أنزل لأصلي الفجر في المسجد، وكان قريباً إلى حد كبير من منزلي، وإذ بي أتوقف...

    هوليوود خائفة

    هوليوود خائفة

    ‏”الإهانة تجلب الإهانة، والعنف يشجع العنف، وعندما يستخدم الأقوى موقعه ليتنمر على الآخرين، كلنا نخسر“. ميريل ستريب ”جولدن جلوب” هكذا عبرت الممثلة الأمريكية الشهيرة ميريل عن انتخاب دونالد ترامب...

    عن العدالة والحرية

    عن العدالة  والحرية

    تقوم المنظومة القيمية في الوطن العربي على مقاييس مختلفة عن دول العالم الأول لن نوصفها بالاختلاف بل بأختلال عقيم وضعت القيم الدينية فوق كل اعتبار ثم الولاء والطاعة للقادة...

    المزيد من التدوينات