بعد إعفاء “بنكيران” من تشكيل الحكومة.. التجربة المغربية على المحك لتوفير شخصية بديلة

خالد جمال – التقرير

بمجرد أن أعفى العاهل المغربي، الملك محمد السادس، الأمين العام لحزب العدالة والتنمية المغربي عبد الإله بنكيران من تشكيل الحكومة وقرر تعيين شخصيّة جديدة من حزب “العدالة والتنمية”، الفائز في الانتخابات التشريعية الأخيرة، اثيرت تساؤلات عن المرشحون لخلافة “بنكيران”.

وكان العاهل المغربي، الملك محمد السادس، بعد يوم واحد على عودته من جولته الأفريقية، تعيين شخصيّة جديدة من حزب “العدالة والتنمية”، الفائز في الانتخابات التشريعية الأخيرة، لتشكيل الحكومة المغربية الجديدة، بدلاً من الأمين العام للحزب، عبد الإله بنكيران.

بيان الديوان الملكي

ووفقا لبيان صادر عن الديوان الملكي إن “الملك سيستقبل في القريب العاجل هذه الشخصية الجديدة من حزب “العدالة والتنمية”، وسيكلفها بتشكيل الحكومة الجديدة، موضحاً أن الملك “فضّل أن يتخذ هذا القرار من ضمن كل الاختيارات المتاحة التي يمنحها له نص وروح الدستور”.

وذكر البيان المحطات التي شهدتها مشاورات تشكيل الحكومة المغربية منذ تعيين بنكيران في العاشر من أكتوبر الماضي، مؤكدًا أن الملك محمد السادس سبق أن حث رئيس الحكومة المعيّن، عدة مرات، على تسريع تكوين الحكومة الجديدة.

وأضاف “بعد عودته إلى أرض الوطن عقب الجولة التي قادته إلى عدد من الدولة الأفريقية، أخذ الملك علمًا بأن المشاورات التي قام بها رئيس الحكومة المعين، لمدة تجاوزت الخمسة أشهر، لم تسفر إلى حد اليوم عن تشكيل أغلبية حكومية، إضافة إلى انعدام مؤشرات توحي بقرب تشكيلها”.

وأشار إلى أنه “بمقتضى الصلاحيات الدستورية للملك، بصفته الساهر على احترام الدستور وعلى حسن سير المؤسسات، والمؤتمن على المصالح العليا للوطن والمواطنين، وحرصًا منه على تجاوز وضعية الجمود الحالية، قرر أن يعيّن كرئيس حكومة جديد، شخصية سياسية أخرى من حزب العدالة والتنمية”.

وثمن بيان الديوان الملكي “بروح المسؤولية العالية والوطنية الصادقة، التي أبان عنها عبد الإله بنكيران طيلة الفترة التي تولى خلالها رئاسة الحكومة، بكل كفاءة واقتدار ونكران ذات”.

خلافات ومشاورات

وكان اللجوء إلى التحكيم الملكي متوقّعًا بعد وصول مفاوضات تشكيل الحكومة المرتقبة بالمغرب إلى باب مسدود، بسبب خلافات في المواقف بين عبد الإله بنكيران رئيس الحكومة المكلف، وعزيز أخنوش زعيم حزب “الأحرار”، بشأن دخول حزب الاتحاد الاشتراكي إلى الحزب.

وبعد مشاورات تشكيل الحكومة امتدت أكثر من خمسة أشهر فشل فيها بنكيران في تشكيل ائتلاف حكومي بسبب خلافات عدة، آخرها إصرار بنكيران على رفض حزب “الاتحاد الاشتراكي”، وتمسك عزيز أخنوش، زعيم حزب “التجمع الوطني للأحرار”، بدعوى ضمان أغلبية حكومية مريحة وقوية.

واعتبر بنكيران، أن “إصرار” عزيز أخنوش، رئيس حزب التجمع الوطني للأحرار، وامحند العنصر، الأمين العام للحركة الشعبية، على انضمام حزب الاتحاد الاشتراكي للحكومة، سببا في “انسداد” مشاوراته لتشكيل الحكومة.

وعيّن العاهل المغربي الملك محمد السادس، في 10 أكتوبر الماضي، بنكيران رئيساً للحكومة، وكلفه بتشكيل حكومة جديدة، عقب تصدُّر حزبه الانتخابات البرلمانية التي جرت في السابع من الشهر ذاته.

تعليق بنكيران

ولا ينص الدستور المغربي صراحة على ما يتم إجراؤه في حال فشل الحزب الفائز في تشكيل الحكومة، كذلك لم يحدد مهلة زمنية معينة لتشكيلها من الشخص المكلف بذلك، لكن الأمين العام لحزب العدالة والتنمية المغربي،عبد الإله بنكيران قال “إن الملك محمد السادس اتخذ قرارًا في إطار الدستور وهو ما يعبر دوما عن تأييده”.

أصدر الأمين العام لحزب العدالة والتنمية المغربي،عبد الإله بنكيران، توجيهاً لكل أعضاء حزبه مساء الأربعاء 15 مارس، بعدم التعليق على مضامين القرار الملكي، بتعيين بديل عنه لتشكيل الحكومة من نفس الحزب.

وبحسب البيان، أكد عبد الإله بنكيران “أنه سيذهب ليتوضأ ويصلي ويواصل العمل على الأرض”، حسب ما نقلت رويترز.

وفي سياق متصل، صرح عبد الإله بنكيران، الخميس، إن المجلس الوطني للحزب (البرلمان) سيجتمع السبت لحسم الموقف من بيان الديوان الملكي الذي تم بموجبه إعفاؤه من رئاسة الحكومة وتعيين شخصية أخرى من نفس الحزب.

وأضاف “بنكيران” أن هناك شبه إجماع على التعامل بشكل إيجابي مع بيان الديوان الملكي، بينما يسود ترقب حول الشخصية التي سيتم تكليفها لإطلاق مفاوضات جديدة.

المرشحون لخلافة بنيكران

ويكاد يتفق مراقبون ومحللون على أنه إذا وافق حزب “العدالة والتنمية” على تعويض بنكيران بشخصية أخرى من الحزب، وهو الأرجح، فإن رئيس الحكومة المقبل لن يخرج عن ثلاث شخصيات، هي مصطفى الرميد، وزير العدل والحريات في حكومة تصريف الأعمال، أو سعد الدين العثماني، وزير الخارجية السابق، أو عزيز رباح، وزير النقل والتجهيز في الحكومة المنتهية ولايتها.

* مصطفى الرميد

ويرى محللون ومتابعون أن الرميد قد يكون الشخصية الأنسب لخلافة بنكيران على رأس الحكومة المغربية، على اعتبار أنه شخصية تتوافق بشأنها العديد من الأطياف السياسية، فضلا عن حضوره إلى جانب بنكيران يوم جرى تعيينه من طرف الملك في 10 أكتوبر الماضي.

وما قد يصعّب قرار تعيين الرميد رئيسا مكلفا بتشكيل الحكومة تصريحاته السابقة، التي سبق أن أعلنها بعد أن راجت أنباء عن استبعاد بنكيران من رئاسة الحكومة قبل أسابيع، وتعويضه بالرميد نفسه، حيث قال إنه لا يرغب في أن يكون “ابن عرفة” جديدا، في إشارة إلى ابن عرفة الذي قدم بدلا عن السلطان محمد الخامس في فترة الاستعمار الفرنسي للمملكة.

*عزيز رباح

أما الشخصية الثانية المرشحة لخلافة بنكيران، فهي عزيز رباح، وهو أحد القياديين الشباب في حزب العدالة والتنمية.

عرف الرباح بخطابته وإتقانه لأسلوب المفاوضات. وما يعزز حظوظه للتكليف بتشكيل الحكومة أنه يحتفظ بعلاقات “طيبة” مع الأحزاب السياسية الأخرى التي من المفترض أن تدخل الحكومة، خاصة رئيس حزب “التجمع الوطني للأحرار”، عزيز أخنوش، ما يمنحه امتيازا لإمكانية قيادة دفة المفاوضات بشكل أيسر من سابقه بنكيران.

*سعد الدين العثماني

وسعد الدين العثماني، رئيس المجلس الوطني لحزب العدالة والتنمية ووزير الخارجية السابق، مرشح أيضا لخلافة بنكيران. يوصف العثماني، الذي تزعم الحزب قبل بنكيران، بالشخصية الهادئة، حتى من خصومه السياسيين، حيث عرف بتفاديه الخصومات السياسية، وميله إلى التوافقات والبعد عن المشاحنات.

ولكن ما قد يقف في وجه قبول ترشح العثماني رئيسا للحكومة المقبلة كونه شغل منصب وزير الخارجية في النسخة الأولى من الحكومة السابقة، قبل أن يتم إعفاؤه في النسخة الثانية، ويجري تعويضه بوزير الخارجية الحالي، صلاح الدين مزوار، إذ سجل ملاحظون أن “مروره بوزارة الخارجية لم يكن موفقا تماما”.

وأيما ما كانت الشخصية التي تخلف الأمين العام لحزب العدالة والتنمية المغربي عبد الإله بنكيران فإنها سوف تخوص المفاوضات من جديد حتى تتمكن من تشكيل أغلبية حكومية.

النقاش — لا توجد تعليقات

  • ما هو التطبيع؟

    ما هو التطبيع؟

    في 15 مايو 1948 تمّ الإعلان عن قيام دولة جديدة سماها أنصارها (دولة اسرائيل) فاعترفت بها دول وعارضت وجودها دول أخرى وسماها أعداِؤها (الكيان الصهيوني) نسبة إلى الحركة الصهيونية...

    الهروب من الحرية.. هكذا حال العبيد

    الهروب من الحرية.. هكذا حال العبيد

    (كن معهم يا سيدي الشريف كما أنت، ولا تبال ما يقول الناس، فإنهم اعتادوا الظلم فإذا رفع عنهم تشوقوا إليه، وأسفوا على أيامه الماضية، إن الخفافيش لا تعيش إلا...

    إذا كان الإسلام هو المشكلة فهل العلمانية هي الحل؟

    إذا كان الإسلام هو المشكلة فهل العلمانية هي الحل؟

    النظام الإسلامي_العلمانية_الدول العربية

    حينما يصلي الملحد جيفارا خلف الشيخ السلفي

    حينما يصلي الملحد جيفارا خلف الشيخ السلفي

    في إحدى الليالي الباردة التي تسبق امتحاناً من أصعب امتحاناتي في الكلية قررت أن أنزل لأصلي الفجر في المسجد، وكان قريباً إلى حد كبير من منزلي، وإذ بي أتوقف...

    هوليوود خائفة

    هوليوود خائفة

    ‏”الإهانة تجلب الإهانة، والعنف يشجع العنف، وعندما يستخدم الأقوى موقعه ليتنمر على الآخرين، كلنا نخسر“. ميريل ستريب ”جولدن جلوب” هكذا عبرت الممثلة الأمريكية الشهيرة ميريل عن انتخاب دونالد ترامب...

    عن العدالة والحرية

    عن العدالة  والحرية

    تقوم المنظومة القيمية في الوطن العربي على مقاييس مختلفة عن دول العالم الأول لن نوصفها بالاختلاف بل بأختلال عقيم وضعت القيم الدينية فوق كل اعتبار ثم الولاء والطاعة للقادة...

    المزيد من التدوينات