القتل البارد.. دماء سورية واستنكار “صامت” عالمي

 بي بي سي – التقرير

خلال اجتماع مجلس الأمن الدولي في نيويورك، أبدت روسيا اعتراضها على مشروع قرار حول القتلى من الأسلحة الكيماوية شمال سوريا. كما رُفضت الاقتراحات الروسية القائلة بأن المدنيين تم تسميمهم من أسلحة المتمردين على الأرض بشكل قاطع. كما قال وزير الخارجية البريطاني، وهو قائد متمرس وخبير في الأسلحة، إن الأدلة تشير إلى هجوم شنته قوات الحكومة السورية.

تطغى هذه القضية أيضًا على مؤتمر لمساعدة سوريا في بروكسل.

كما تناقش سبعون دولة مانحة جهود المساعدات لهذا البلد الذي مزقته الحرب. منسق الإغاثة الطارئة التابعة للأمم المتحدة ستيفن أوبراين يقول إنه سيتم الإفصاح عن تفاصيل التعهدات الجديدة في وقت لاحق.

المرصد السوري لحقوق الإنسان -التي يتخذ من المملكة المتحدة مقرًا له- يُفيد بمقتل 52 مواطنًا بالغًا و20 طفلًا في الحادث الكيميائي الذي وقع في خان شيخون بمحافظة إدلب.

من جانبه، قال كيم ون سو، الممثل السامي للأمم المتحدة لشؤون نزع السلاح، إنه إذا ما تأكد ذلك، فسيكون هذا أكبر هجوم بالأسلحة الكيميائية في سوريا منذ الغوطة في أغسطس 2013، عندما قُتل مئات الأشخاص في ضواحي دمشق التي يسيطر عليها المتمردون.

ماذا حدث؟

ظهرت لقطات من خان شيخون عقب الحادث يوم الثلاثاء يظهر فيها المدنيين، وكثير منهم من الأطفال، يعانون من الاختناق وتغطي الرغوة أفواههم. كما يقول شهود عيان إن العيادات التي عالجت الجرحى استُهدفت بعد ذلك بضربات جوية.

بعض الضحايا تمت معالجتهم عبر الحدود في تركيا. إحدى النساء في المستشفى قالت: “تأثرنا بالغاز، ولم نستطع الوقوف، شعرت بالدوار والمرض. عانيت من ضيق في التنفس، ولم أستطع التقاط أنفاسي”.

فيما قالت منظمة الصحة العالمية إن بعض الضحايا لديهم أعراض تتفق مع التعرّض لغاز الأعصاب.

فريق من جمعية خيرية تابعة لمنظمة أطباء بلا حدود كان يعالج الضحايا في إدلب قال إن أعراض المرضى “تتفق مع التعرض لعامل عصبي مثل غاز السارين”. كما قالت سونيا خوش مديرة جمعية “إنقاذ الطفولة” الخيرية في سوريا إن الضحايا سافروا لمسافات طويلة؛ للحصول على العلاج مما يجعل من الصعب تقدير عدد المتضررين.

ماذا يقول الروس؟

من ناحيتها، تنفي دمشق قيام قواتها بشن هجوم بالأسلحة الكيماوية. فيما اعترفت روسيا التي تدعم حكومة الرئيس السوري بشار الأسد بأن الطائرات السورية هاجمت خان شيخون. إلا أنها قالت إن الطائرة اصطدمت بمستودع يُنتج أسلحة كيماوية يستخدمها المسلحون في العراق.

المتحدث باسم وزارة الدفاع الروسية إيجور كوناشينكوف قال: “الطيران السوري قام يوم الثلاثاء من الساعة 11:30 صباحًا وحتى الساعة 12:30 بالتوقيت المحلي بضرب مستودع كبير لذخائر الإرهابيين ومعدات عسكرية مركزة في الضواحي الشرقية لمدينة خان شيخون”. مضيفًا: “على أراضي المستودع كانت هناك ورش عمل تُنتج ذخائر حربية كيميائية”.

قالت روسيا –التي تملك حق الفيتو في التصويت ضد أي قرار لمجلس الأمن- إن مشروع قرار اقتُرح في الأمم المتحدة “غير مقبول”. المتحدثة باسم وزارة الخارجية ماريا زاخاروفا قالت: “لا نعتقد أنه من المناسب إصدار قرار حول هجوم الأسلحة الكيميائية في شكله الحالي. هذا القرار يحوّل نتائج التحقيق ويُحدد المذنبين فورًا”.

ماذا يقول الآخرون عن الرواية الروسية؟

سفير المملكة المتحدة البريطانية لدى الأمم المتحدة ماثيو ريكروفت قال في نيويورك إن الرئيس الأسد “أهان” روسيا بـ”الاستهزاء” بعملية السلام التي توسطت فيها مع بعض الجماعات المتمردة. مضيفًا أن روسيا “تدافع عما لا يمكن الدفاع عنه” من خلال دعم الحكومة السورية في تصرفاتها.

“إننا نتحدث عن جرائم حرب” كما صرح مبعوث الأمم المتحدة الفرنسي فرانسوا ديلاتر للصحفيين قبل الاجتماع. كما نقلت وكالة أنباء رويترز عنه قوله “إننا نحث روسيا على ممارسة ضغوط أقوى على النظام. بصراحة نحن أيضا بحاجة أن تلتزم أميركا جديًا بوضع حل لسوريا وأن تضع كل ثقلها وراءه”.

أما في بروكسل، قال وزير الخارجية البريطاني بوريس جونسون: “كل الدلائل تشير إلى نظام الأسد”، داعيًا إلى “تحقيق دولي شامل وعاجل”.

كما أدان وزير الخارجية الألماني سيجمار جابرييل “الهمجية” في استخدام الأسلحة الكيميائية، قائلًا إن على روسيا أن تفعل كل ما في وسعها لتوضيح ما حدث في أقرب وقت ممكن.

فيما قال قائد الجماعة المتمردة في جيش تحرير إدلب حسن الحاج علي لوكالة رويترز: “الجميع رأوا الطائرة بينما كانت تقصف بالغاز”.

في نفس السياق، أكد الصحفيون المحليون عدم وجود مواقع عسكرية في البلدة نفسها، بل مجموعة من الجماعات المتمردة المتطرفة التي تسيطر على المنطقة المحيطة بها. كما وصف خبير الأسلحة الكيماوية “كول هاميش دي بريتون – جوردون” الرواية الروسية للأحداث بالـ”خيالية جدًا”.

أضاف أن إمكانية انتشار غاز عصبي مثل السارين بعد قصف معمل تصنيع الأسلحة “غير مستدام”.

من جانبه، أدان الرئيس الأميركي دونالد ترامب “هذه الأعمال الشنيعة” من قِبل حكومة الرئيس الأسد.

هل استخدم الأسد الأسلحة الكيميائية من قبل؟

اتهمت القوات الغربية الحكومة السورية بإطلاق صواريخ مليئة بالسارين في الغوطة. فيما نفى الأسد هذا الاتهام، وألقى باللوم على المقاتلين المتمردين، إلا أنه وافق بعد ذلك على تدمير الترسانة الكيميائية السورية.

رغم ذلك، واصلت منظمة حظر الأسلحة الكيميائية توثيق استخدام المواد الكيميائية السُمية في الهجمات في سوريا.

إلى أي مدى من الدموية وصلت الحرب الأهلية في سوريا؟

لقي أكثر من 250 ألف شخص مصرعهم، ولم يعد هناك حل سياسي للقتال بعد أكثر من ست سنوات.

كما فر ما يقرب من خمسة ملايين سوري من البلاد، وأكثر من ستة ملايين نازح داخليًا، وفقًا للأمم المتحدة.

“هذا هو أكثر الصراعات العنيفة تعقيدًا وانتشارًا في عصرنا” كما قالت رئيس الاتحاد الأوروبي للسياسة الخارجية فيديريكا موجيريني في مؤتمر ببروكسل.

المصدر

النقاش — لا توجد تعليقات

  • ما هو التطبيع؟

    ما هو التطبيع؟

    في 15 مايو 1948 تمّ الإعلان عن قيام دولة جديدة سماها أنصارها (دولة اسرائيل) فاعترفت بها دول وعارضت وجودها دول أخرى وسماها أعداِؤها (الكيان الصهيوني) نسبة إلى الحركة الصهيونية...

    الهروب من الحرية.. هكذا حال العبيد

    الهروب من الحرية.. هكذا حال العبيد

    (كن معهم يا سيدي الشريف كما أنت، ولا تبال ما يقول الناس، فإنهم اعتادوا الظلم فإذا رفع عنهم تشوقوا إليه، وأسفوا على أيامه الماضية، إن الخفافيش لا تعيش إلا...

    إذا كان الإسلام هو المشكلة فهل العلمانية هي الحل؟

    إذا كان الإسلام هو المشكلة فهل العلمانية هي الحل؟

    النظام الإسلامي_العلمانية_الدول العربية

    حينما يصلي الملحد جيفارا خلف الشيخ السلفي

    حينما يصلي الملحد جيفارا خلف الشيخ السلفي

    في إحدى الليالي الباردة التي تسبق امتحاناً من أصعب امتحاناتي في الكلية قررت أن أنزل لأصلي الفجر في المسجد، وكان قريباً إلى حد كبير من منزلي، وإذ بي أتوقف...

    هوليوود خائفة

    هوليوود خائفة

    ‏”الإهانة تجلب الإهانة، والعنف يشجع العنف، وعندما يستخدم الأقوى موقعه ليتنمر على الآخرين، كلنا نخسر“. ميريل ستريب ”جولدن جلوب” هكذا عبرت الممثلة الأمريكية الشهيرة ميريل عن انتخاب دونالد ترامب...

    عن العدالة والحرية

    عن العدالة  والحرية

    تقوم المنظومة القيمية في الوطن العربي على مقاييس مختلفة عن دول العالم الأول لن نوصفها بالاختلاف بل بأختلال عقيم وضعت القيم الدينية فوق كل اعتبار ثم الولاء والطاعة للقادة...

    المزيد من التدوينات