الشرق الأوسط ودفع قطر للتقرب إلى تركيا وإيران

سي إن بي سي – التقرير

قد يشهد التوتر الشرس بين قطر والدول العربية الكبرى تحول الدوحة إلى تركيا وإيران، في خطوة يمكن أن تغير السياسة في الشرق الأوسط.

قطعت سبع دول، من بينها السعودية، الإمارات العربية المتحدة، مصر والبحرين، العلاقات الدبلوماسية مع النظام الملكي الغني بالطاقة الإثنين، متهمين إياها بدعم طهران ومجموعات إسلامية مثل الإخوان المسلمين غير العنيفين. قالت قطر إنها لا تدعم الإرهاب، وإن الخلاف الدبلوماسي يقوم على أساس “ادعاءات لا أساس لها من الصحة”.

وفقًا لرويترز، تواجه الدوحة الآن محنة اقتصادية حادة؛ لأنها تعتمد على الجيران الخليجيين بنسبة 80% من الواردات الغذائية.

قال أمين سيكال، مدير مركز الدراسات العربية والإسلامية في الجامعة الوطنية الأسترالية، إن قطر ستبحث عن أصدقاء آخرين؛ للتخفيف من العزلة الاقتصادية. أضاف: “بإمكانها تعجيل علاقتها مع تركيا وإيران، اللذين قالا بالفعل إنهما سعداء بالمساعدة في التعويض عن المقاطعة”.

قال وزير الخارجية التركي، مولود جاويش أوغلو، إن أنقرة مستعدة للمساعدة في حل النزاع، بينما عرض المسؤولون الإيرانيون إرسال الغذاء إلى قطر بحرًا.

قال محللون في أوراسيا في مذكرة يوم الإثنين: “يجب على الدوحة أن تغير من وضع سياستها الخارجية بشكل واضح وتحالفاتها، حيث يمكن أن يؤدي ضغط التحالف العربي على القيادة القطرية إلى السعي لإقامة علاقات أوثق مع إيران وتركيا”.

أضاف: “نتيجة لذلك، يمكن أن تغادر قطر مجلس التعاون الخليجي”.

رأت غالبية الحكومات العربية منذ زمن بعيد إيران كخصم. عام 2016، استدعت الدوحة سفيرها لدى الدولة الإيرانية، وسط خلاف كبير بين الرياض وطهران. لكن الأشهر الأخيرة شهدت تعارض الأمير القطري الشيخ تميم بن حمد آل ثاني، مع رغبات الرياض من خلال الحوار الدافئ تجاه طهران، بعد حديثه مع الرئيس الإيراني حسن روحاني الأسبوع الماضي، وقال إنه يريد أن تكون العلاقات الثنائية أقوى من أي وقت مضى.

كما تشارك قطر وإيران أيضًا في إدارة أكبر حقل للغاز في العالم، والذي يقع جنوب بارس، في الخليج العربي.

إذا تعاون آل ثاني مع الرئيس التركي طيب أردوغان وروحاني، كما هو متوقع، فذلك قد يزيد من حدة التوترات الإقليمية.

قالت مجموعة أوراسيا، إن “الجهود الدبلوماسية التركية مع الرياض ستواجه تحديات لأن أنقرة والرياض ستكافحان من أجل إيجاد أرضية مشتركة حول قضية الإخوان المسلمين، لأن حزب العدالة والتنمية (حزب أردوغان) ينسجم تمامًا مع الدوحة”.

في الوقت نفسه، يمكن أن تؤثر الروابط الودية بين الدوحة وطهران على تحالف آل ثاني مع واشنطن.

قال سيكال: “ذلك سيضع الولايات المتحدة في مأزق خطير، فالولايات المتحدة لديها قواعد عسكرية كبرى في قطر، لكنها في نفس الوقت تريد الحفاظ على علاقات وثيقة مع السعودية”. تستضيف القاعدة الجوية في قطر 11 ألف موظف أميركي، وتعد واحدة من أكبر القواعد العسكرية في واشنطن في الشرق الأوسط.

تتطلع طهران أيضًا إلى الاستفادة استراتيجيًا من سقوط الخليج.

قال أحمد مجديار، وهو زميل في معهد الشرق الأوسط بواشنطن، يوم الإثنين، إن الجمهورية الإسلامية أعربت عن قلقها إزاء إنشاء “حلف الناتو العربي”، في الوقت الذي يسعى فيه الرئيس دونالد ترامب إلى توحيد الدول الإسلامية ضد طهران، إلا أن الخلاف السعودي القطري الحالي يُشعر طهران بالارتياح.

خلال زيارته للرياض الشهر الماضي، حث الرئيس الأمريكي الحكومات العربية على عزل إيران، وأنها دولة “دعمت إشعال الصراع الطائفي والإرهاب”. كما دعا الدول إلى مكافحة الإرهاب، وهي تعليقات يعتقد الكثيرون بأنها ساعدت على إثارة أزمة الخليج الحالية.

قال مجديار إن “طهران ترى أن التوتر المتزايد بين قطر وغيرها من القوى العربية الإقليمية يشكل فرصة لإضعاف مجلس التعاون الخليجي والتحالف الأمريكي العربي الذي تم إنشاؤه خلال رحلة ترامب الأخيرة إلى الرياض لمحاربة الإرهاب ومواجهة إيران ووكلائها في المنطقة”.

أضاف أن وسائل الإعلام الإيرانية تحث حكومة روحاني على استغلال التنافس العربي: من أجل إضعاف التحالف المناهض لإيران. أشار أنه رغم ذلك، قد يكون من السابق لأوانه الانتقال إلى الاستنتاجات، مضيفًا أن الرياض والدوحة سبق أن قاما بحل النزاعات التي كانت دائرة بينهما بالحوار.

المصدر

النقاش — لا توجد تعليقات

  • ما هو التطبيع؟

    ما هو التطبيع؟

    في 15 مايو 1948 تمّ الإعلان عن قيام دولة جديدة سماها أنصارها (دولة اسرائيل) فاعترفت بها دول وعارضت وجودها دول أخرى وسماها أعداِؤها (الكيان الصهيوني) نسبة إلى الحركة الصهيونية...

    الهروب من الحرية.. هكذا حال العبيد

    الهروب من الحرية.. هكذا حال العبيد

    (كن معهم يا سيدي الشريف كما أنت، ولا تبال ما يقول الناس، فإنهم اعتادوا الظلم فإذا رفع عنهم تشوقوا إليه، وأسفوا على أيامه الماضية، إن الخفافيش لا تعيش إلا...

    إذا كان الإسلام هو المشكلة فهل العلمانية هي الحل؟

    إذا كان الإسلام هو المشكلة فهل العلمانية هي الحل؟

    النظام الإسلامي_العلمانية_الدول العربية

    حينما يصلي الملحد جيفارا خلف الشيخ السلفي

    حينما يصلي الملحد جيفارا خلف الشيخ السلفي

    في إحدى الليالي الباردة التي تسبق امتحاناً من أصعب امتحاناتي في الكلية قررت أن أنزل لأصلي الفجر في المسجد، وكان قريباً إلى حد كبير من منزلي، وإذ بي أتوقف...

    هوليوود خائفة

    هوليوود خائفة

    ‏”الإهانة تجلب الإهانة، والعنف يشجع العنف، وعندما يستخدم الأقوى موقعه ليتنمر على الآخرين، كلنا نخسر“. ميريل ستريب ”جولدن جلوب” هكذا عبرت الممثلة الأمريكية الشهيرة ميريل عن انتخاب دونالد ترامب...

    عن العدالة والحرية

    عن العدالة  والحرية

    تقوم المنظومة القيمية في الوطن العربي على مقاييس مختلفة عن دول العالم الأول لن نوصفها بالاختلاف بل بأختلال عقيم وضعت القيم الدينية فوق كل اعتبار ثم الولاء والطاعة للقادة...

    المزيد من التدوينات