السبب الرئيسي وراء الأزمة القطرية

ميدل إيست أوبزيرفر –  التقرير

حاصرت سبعة دول، ومعهم جزر المالديف (لا أعلم سبب انضمامها إلى بقية الدول)، قطر جوًا وبرًا وبحرًا. انقطعت الطرق المفتوحة من خارج قطر التي تصلها بالعالم. وقفت شبه الجزيرة القطرية مكتوفة الأيدي وحيدة وسط الخليج العربي وكأنها حبة صنوبر، بينما صرحت إيران بأنها قادرة على إرسال الخبز والطماطم لها عن طريق البحر.

هل يتغير نظام الحكم القطري أو خريطته؟

خلال اليومين الماضيين، دعت قطر إلى إجراء حوار مشترك بين الدول؛ في محاولة للتعبير عن سوء التفاهم الذي نتج عنها، وأعلنت استعدادها التام لبدأ الحوار. إلا أن جيرانها في المنطقة، إلى جانب جزر المالديف (التي تبعد عنها بـ 10 آلاف كيلومتر) رفضوا إظهار أي انفراجة قريبة.

لذلك، أُطلق على هذه الأزمة اسم “حركة الانهيار”، حيث طالبت الدول ترحيل المواطنين القطريين من بلادهم، وقف عملياتهم المصرفية، ومنع دخول أي شيء إلى الأراضي القطرية، حتى وإن كان كوبًا من المياه. لا تمثل هذه الطريقة حلاً مناسبًا لمن يرغب في الوصول إلى حل.

مثل هذا القرار المفاجئ والقاسي من قِبل السبعة دول لن يؤدي أبدًا إلى التخلص من عناصر حماس أو بعض القادة المنفيين من جماعة الإخوان المسلمين بقطر.

لكنها خطوة في طريق تغيير النظام وخريطة البلد.

لماذا؟

يتداول الجميع ثلاثة أسباب:

  • استضافت قطر دومًا قادة جماعة الإخوان المسلمين. رغم المطالبات الداعية بتسليم لهذه العناصر، استمرت قطر في حماية ودعم قادة هذه الجماعة؛ مما أدى إلى غضب السعودية ومصر، جرّاء هذه التصرفات غير المقبولة من طرفهم.
  • استضافت قطر قادة حماس المنفيين ودعمت غزة؛ مما أزعج السعودية ومصر. في حين أن إسرائيل المعنية بالشعور بالغضب، بطريقة أو بأخرى. توقفت قطر عن الاستماع إليهما مرة أخرى.
  • أعلنت الولايات المتحدة الأمريكية، تحت إدارة ترامب، عن اعتبار إيران عدوًا لها، فدعت العرب إلى محاصرتها تمامًا، حتى أنهم حلفوا اليمين على انتهاجهم لذلك الطريق بملامسة كرة مضيئة ترمُز للكرة الأرضية، في صورة مشابهة للكرة السحرية في فيلم “سيد الخواتم”.

صرّحت كل من السعودية ومصر بمطالبتهم لقطر بالمشاركة في مراسم حلف اليمين على الكرة الأرضية المضيئة، إلا أن قطر قابلت هذه الدعوة بالرفض؛ مما أغضب أمريكا بشدة.

هل يعتبر سببًا في حركة قمع السبعة دول لقطر؟

ليلة البارحة، قال لي صديق قديم يُدعى فهمي كلكايا، وهو أحد الأفراد الذين يتابعون أجندات الدول جيدًا: “لم أقتنع بكل هذه الأسباب. لا يمكن أن تكون هي المحرك الرئيسي لمثل هذه الخطة الجريئة. لا بد وأن يكون هناك سبب آخر أكبر وأهم، لكنني لا أعلمه بعد”.

بينما كنا نرتشف الشاي في الشرفة، أثارت هذه المناقشة العديد من الأسئلة في ذهني.

زُرت قطر مرات عديدة. في آخر مرة ذهبت إليها كانت أريد التقاط صور التعذيب الشهيرة في سوريا. لم أفاجأ عندما علمت أن العملية برمتها تمت تحت إشراف الجانب البريطاني، حيث عاش القطريون تحت حكم الاحتلال البريطاني منذ عام 1850 وحتى عام 1971.

هنا تساءلت: لماذا ترتبط كل التنظيمات والجماعات الإرهابية، بالضرورة، بقطر بطريقة أو بأخرى؟ أسست قطر علاقات قوية مع العديد من التنظيمات أمثال حزب الله، جماعة الإخوان المسلمين، داعش، تنظيم القاعدة، والحشد الشعبي. لطالما وجدت أنه أمر جريء، لكنني لم أتوان عن الاهتمام بمعرفة السبب الحقيقي وراء هذه النقطة. من أين تأتي مثل هذه الدولة الصغيرة بكل هذه الجرأة؟

إذا تمعّنا في الأمر، سنكتشف أن كل هذه التنظيمات تقع في حلقة وصل مرتبطة ببريطانيا، فهي دولة قادرة على التصرف بسرعة، لديها قدرة عالية على حل المشاكل، وتُعتبر منبرًا يخاطب الجميع. لذلك، تتداخل بريطانيا في حوار مستمر مع شتى التنظيمات، حيث تستغل الأمر بطريقة مباشرة، فيما تستغله أمريكا بطريقة غير مباشرة، عبر دعمها لقطر، وهو ما ينشطر منه قوة وعنفوان قطر كلها.

مع ذلك، تسببت هذه الخاصية في جلب المصائب لها هذه المرة. اتخذت البلاد تدابيرًا صارمة أوقعتها على هذه البلد الصغيرة؛ بسبب مساندتها للتنظيمات الإرهابية. تمتلك هذه التنظيمات العديد من المكاتب في لندن، ولا يتجرأ أحد منهم الإساءة لبريطانيا.

لماذا خاطر البريطانيون بفقدان بلد يعتبره مهمًا كسكين الجيش السويسري؟ هل من المحتمل أن يُعبر مثل هذا الأمر عن استعداد الإمارات للعب نفس الدور لكن بشهية أكبر واستجابة غير مشروطة؟

في الواقع، تسعى قطر إلى تنفيذ الأوامر وفقًا لمبادراتها الخاصة، بغض النظر عن قوتها ومكانتها الفعلية. فمثلاً، ساندت قطر الرئيس التركي رجب طيب أردوغان، بعد انقلاب 15 يوليو؛ لتكون مختلفة عن باقي الدول.

لماذا لم يجتمعوا سويًا مرة أخرى؟

فكروا في الأمر. غزة مُحاصَرة، وتحتل إسرائيل يوميًا جزءًا جديدًا من القدس. كما انقلب الجيش المصري على حكومته المنتخبة، بينما قُتل ما يقرب من 700 ألف شخصًا في سوريا، وشدّ ما يقرب من 7 مليون مسلم لاجئ رحالة إلى الطريق. يعيش أطفال المسلمين في جوع مستمر في أفريقيا، وتحولت إيران إلى إمبراطورية فارسية بـ 5 عواصم مختلفة. احتلت روسيا سوريا، وانقلب الجيش على حاكمه في تركيا.

أثناء ذلك كله، لم تبادر أي دولتين بالتجمع أو محاولة فعل أي شيء، لكن اتحد في لحظة سبعة دول ضد قطر.

ماذا يحدث؟ كيف تحولت الدول التي طالما فشلت في التحالف سويًا، وكيف تحول فجأة شيوخ الخليج وأمرائه، حتى وإن تسببوا في انهيار العالم، إلى منظمة واحدة تحارب قطر في يوم وليلة. أين ذهب هؤلاء العرب الكسالى والبطاء.

هل يمكننا أن نعزو السبب الرئيسي لذلك كله إلى النقاط الثلاث المذكورة أعلاه؟ أم أنهم انتهجوا هذا الطريق لإخراج عناصر حماس وأعضاء جماعة الإخوان المسلمين خارج البلاد، وقطع العلاقات مع إيران (الضعيفة من الأصل)؟

وفقًا لصديقي فهمي، لا اعتقد أن ما سبق هو المشكلة الحقيقية هنا.

“ما هي المشكلة الحقيقية إذًا؟”

الأمر أكبر من ذلك، ولا نعرف مهيته كلها.

بدأت أكبر أربع دول في العالم الإسلامي، إيران، تركيا، مصر والمملكة العربية السعودية، في التصارع مع قطر، الصغيرة مثل حبة الفول السوداني.

هل تعلموا من يُحكّم في هذه المصارعة؟ أمريكا وبريطانيا!

في الوقت نفسه، تشعر إسرائيل بالسعادة التامة، حيث عبّر محسن يعلون، وزير الدفاع السابق، عن رأيه قائلًا: “إسرائيل على المركب نفسه مع بقية الدول العربية، عدا قطر”.

يمكنك أن تستوعب مدى ضخامة الأزمة هنا، من خلال موقف بريطانيا الصامت أمام ما يحدث، رغم مطالبة أمريكا بالدخول في حوار بينهم. لذلك، لن يتغير في قطر نظام الحكم أو خريطتها السياسية مهما كان.

لكنني لا أزال عاجزًا عن فهم السبب وراء انخراط جزر المالديف في هذه القضية.

المصدر

النقاش — تعليق واحد

  • tin tin مجلة أطفال يونيو 8, 2017 on 9:32 ص

    ملف يستحق الحصول عليه، شكرا جزيلا لكم. ولكن اي سؤال من فضلكم: مَن أنتم؟ في القائمة الرئيسية، وأسفل صفحة الويب عن كشف هويتكم ” مَن نحن” لكي نتعرف عليكم ولكنى لم أجدها. يُشرفنا أن تعلنوا مَن أنتم.

    Reply

  • ما هو التطبيع؟

    ما هو التطبيع؟

    في 15 مايو 1948 تمّ الإعلان عن قيام دولة جديدة سماها أنصارها (دولة اسرائيل) فاعترفت بها دول وعارضت وجودها دول أخرى وسماها أعداِؤها (الكيان الصهيوني) نسبة إلى الحركة الصهيونية...

    الهروب من الحرية.. هكذا حال العبيد

    الهروب من الحرية.. هكذا حال العبيد

    (كن معهم يا سيدي الشريف كما أنت، ولا تبال ما يقول الناس، فإنهم اعتادوا الظلم فإذا رفع عنهم تشوقوا إليه، وأسفوا على أيامه الماضية، إن الخفافيش لا تعيش إلا...

    إذا كان الإسلام هو المشكلة فهل العلمانية هي الحل؟

    إذا كان الإسلام هو المشكلة فهل العلمانية هي الحل؟

    النظام الإسلامي_العلمانية_الدول العربية

    حينما يصلي الملحد جيفارا خلف الشيخ السلفي

    حينما يصلي الملحد جيفارا خلف الشيخ السلفي

    في إحدى الليالي الباردة التي تسبق امتحاناً من أصعب امتحاناتي في الكلية قررت أن أنزل لأصلي الفجر في المسجد، وكان قريباً إلى حد كبير من منزلي، وإذ بي أتوقف...

    هوليوود خائفة

    هوليوود خائفة

    ‏”الإهانة تجلب الإهانة، والعنف يشجع العنف، وعندما يستخدم الأقوى موقعه ليتنمر على الآخرين، كلنا نخسر“. ميريل ستريب ”جولدن جلوب” هكذا عبرت الممثلة الأمريكية الشهيرة ميريل عن انتخاب دونالد ترامب...

    عن العدالة والحرية

    عن العدالة  والحرية

    تقوم المنظومة القيمية في الوطن العربي على مقاييس مختلفة عن دول العالم الأول لن نوصفها بالاختلاف بل بأختلال عقيم وضعت القيم الدينية فوق كل اعتبار ثم الولاء والطاعة للقادة...

    المزيد من التدوينات