الجزائر تنفي مزاعم إسرائيلية باختراق طائراتها المجال الجوي لفلسطين المحتلة

عادل الجبالي  – التقرير

أكد موقع “روتر نت” العبري، أمس الأحد، أنّ طائرة تابعة للخطوط الجوية الجزائرية، اخترقت المجال الجوي لفلسطين المحتلة، من جهة إيلات، نقلًا عن مصادر إسرائيلية.

وكانت رحلة الطائرة الجزائرية في اتجاه عمان، العاصمة الأردنية، وعلى غير العادة، فقد انحرفت عن منطقة إيلات إلى داخل المجال الجوي، فقد تعودت الطائرات على أن تسلك مسارًا مغايرًا، بحسب الموقع الإسرائيلي.

وأكد الموقع الإسرائيلي أن سلاح الجو لم يتدخل، بالرغم من “الدخول العميق نسبيًّا للطائرة”.

تكذيب المزاعم الإسرائيلية

%d8%a8%d9%88%d8%ac%d9%85%d8%b9%d8%a9-%d8%b7%d9%84%d8%b9%d9%8a

وفي الجزائر، نفى وزير النقل بوجمعة طلعي، المزاعم الإسرائيلية، وأكد أنه “لو اخترقت طائرتنا أجواء الصهاينة لتعرّضت لقصف الإسرائيليين”.

وقال بوجمعة، في حديث لصحيفة “الشروق” الجزائرية: “لا أساس من الصحة للخبر الذي أورده موقع صهيوني”، مشيرًا إلى أن “الطائرة الجزائرية لو اخترقت المسافة والرواق المحدد بـ10 أمتار فقط لتعرضت للقصف من طرف القوات الإسرائيلية المحتلة المراقبة للإقليم الجوي”.

وأضاف وزير النقل أن قوانين الطيران “تنص على أن أي تجاوز لرواق التحليق المحدد حتى لو كان بمتر واحد يستلزم دفع مستحقات العبور، وعلى هذا الأساس فإن طائرة الخطوط الجوية الجزائرية احترمت رواقها وقائد الطائرة يعرف جيدًا مجاله الجوي المحدد، ولا يمكنه بأي حال من الأحوال أن يرتكب خطأ من هذا النوع خاصة إذا تعلق الأمر بأجواء محتلة”.

%d8%af%d8%b1%d8%a8%d8%a7%d9%84%d8%a9

من ناحيته، أكد محمد عبدو دربالة، المدير العام للخطوط الجوية الجزائرية، لذات المصدر، أنّ “الطائرة التي كانت متجهة في رحلة نحو الأردن والتي تحمل رقم AH4064، انطلقت صبيحة السبت وحلقت في أجواء عادية جدًا وفي مجالها الجوي المحدد ولا وجود لما سماه الإسرائيليون دخولًا عميقًا نسبيًا”، مشددًا على أنّ “الطائرة عادت إلى الجزائر ودخلت المطار الدولي هواري بومدين في حدود الساعة الثانية والنصف من مساء أمس الأحد”.

وأشار بودربالة إلى أنّه “لو أنّ الطائرة الجزائرية اخترقت فعلًا الأجواء الفلسطينية المحتلة لتلقينا مباشرة اتصالًا أو إشعارًا من مديرية الطيران المدني العالمية، إلا أنّ ذلك لم يحدث، ما يؤكد أنّ الخبر لا أساس له من الصحة”.

افتعال مشاكل ظرفية

بدوره، وصف الخبير الأمني العقيد المتقاعد محمد خلفاوي، خبر الاختراق المزعوم لطائرة جزائرية أجواء فلسطين المحتلة، بأنه “لعب أطفال يراد من ورائه الاستفزاز لا غير”.

وأضاف خلفاوي أنّ الموقع الإسرائيلي يريد “افتعال مشاكل ظرفية”، مشددًا على أنه “لو دخلت الطائرة الجزائرية فعلًا المجال الجوي لفلسطين المحتلة لأسقطتها الطائرات الحربية الإسرائيلية، أو أجبرتها على الهبوط كي تستغل الحادثة لابتزاز الجزائر”.

وشدّد في تصريح للشروق الجزائرية، على أنّ إمكانية الاختراق عملية نادرة جدًا للطائرات المدنية؛ لأنها “تتبع في تحليقها مسارًا دقيقًا، تحدده لها المنظمة العالمية للطيران المدني، على عكس الطائرات العسكرية التي تكثر إمكانيات دخولها خطأ المجالات الجوية لدول أخرى”.

ولا تربط الجزائر بالكيان الصهيوني أي نوع من العلاقات السياسية أو الاقتصادية، وكان الجيش الجزائري شارك في الحربين اللتين خاضهتما الجيوش العربية ضد الدولة المحتلة عامي 1967 و1973، كما يرفض الشعب الجزائري أي نوع من التطبيع مع الكيان الصهيوني.

النقاش — لا توجد تعليقات

  • هوليوود خائفة

    هوليوود خائفة

    ‏”الإهانة تجلب الإهانة، والعنف يشجع العنف، وعندما يستخدم الأقوى موقعه ليتنمر على الآخرين، كلنا نخسر“. ميريل ستريب ”جولدن جلوب” هكذا عبرت الممثلة الأمريكية الشهيرة ميريل عن انتخاب دونالد ترامب...

    عن العدالة والحرية

    عن العدالة  والحرية

    تقوم المنظومة القيمية في الوطن العربي على مقاييس مختلفة عن دول العالم الأول لن نوصفها بالاختلاف بل بأختلال عقيم وضعت القيم الدينية فوق كل اعتبار ثم الولاء والطاعة للقادة...

    الأمن الفكري

    الأمن الفكري

    استهداف الدول العربية المستقرة لنشر مزيد من الفوضى في المنطقة، باستغلال الأحداث الجارية المؤلمة وما فيها من انتهاكات لحقوق الإنسان وإراقة لدماء الأبرياء، وغياب المشروع الفكري الفاعل في مواجهة...

    اللغة الباسلة.. في ظل ثورات الربيع العربي

    اللغة الباسلة.. في ظل ثورات الربيع العربي

    منذ بداية ثورات الربيع العربي، شهدت وسائل التواصل الاجتماعي ومواقع الدردشة وصفحات الإنترنت تغيرًا ملحوظًا في توجهات شريحة كبيرة من الشباب العربي وتحديدًا المثقفين منهم، نتيجة لتسارع أحداث هذه الفترة، فظهرت على إثر ذلك مصطلحات وألفاظ ومفرادت جديدة ومبتكرة تولدت من رحم هذه الأزمة؛ لتُعبّر عما يختمر في أذهان كثير من مستخدمي وسائل التواصل الاجتماعي، حيث استحدث الشباب طريقة كتابية جديدة هي خليط من الحروف العربية والإنجليزية (تسمى الفرانكوأراب أو الأنجلوعربية) تعبيرًا عن تسارع الأحداث وكلغة مبتكرة وسريعة..

    “لا رئيس إلا ما تقتضيه الأحوال”.. من مذكرات عربجي !

    “لا رئيس إلا ما تقتضيه الأحوال”.. من مذكرات عربجي !

        “سيدي الأستاذ النابغة: محسوبُك كاتب هذا – الأسطى حنفي أبو محمود – من كان له الشرف أن يُقلك فى عربته مرارًا، إما منفردًا أو مع زمرة من إخوانك...

    معذرة وزير الإتصال المغربي: الصحفي ليس بشهادته بل بكفاءته!

    معذرة وزير الإتصال المغربي: الصحفي ليس بشهادته بل بكفاءته!

    عثمان جمعون – مدير نشر موقع الشمال24 منذ مغادرتي لمقاعد المدرسة، وأنا أجد تعظيما مبالغاً فيه للشواهد التعليمية، حيث أنه لا يمكنك أن تقدم شيء ذا بال لدى الدولة...

    المزيد من التدوينات