الأكراد والعراق.. طريق الانفصال ممهد

استراتيجيك كالتشر – التقرير

قد ينضم قريبًا عضو غير عربي هام إلى خريطة الشرق الأوسط، بعد أن تخرج جماعة “داعش” من مدينة الموصل العراقية. كما يبدو أن انفصال المنطقة الكردية، التي تتمتع بالحكم الذاتي، عن العراق مسألة وقت فحسب. قد تحدث هذه الخطوة المُتوقعة منذ فترة طويل هذا العام، خاصة تحت مراقبة الأمم المتحدة وجعلها شرعية.

في الثاني من أبريل، اتفق الحزبان الحاكمان في إقليم كردستان العراقي، وهما الحزب الديموقراطي الكردستاني برئاسة مسعود البارزاني، وحزب الاتحاد الوطني الكردستاني برئاسة جلال طالباني، على إجراء استفتاء حول الاستقلال.

أصدر الحزبان بيانًا مشتركًا أعلنا فيه عن التزامهما بإجراء استفتاء حول استقلال كردستان. كما ينسق الحزبان مع الأحزاب السياسية الأخرى في كردستان لتحديد توقيت وإجراءات الاستفتاء في وقت قريب ومناسب.

في 30 مارس، اجتمع بارزاني مع الأمين العام للأمم المتحدة أنطونيو جوتيريس؛ لبحث إمكانية إجراء استفتاء حول الاستقلال. قال جوتيريس أن الأمم المتحدة ستعمل كوسيط بين أربيل وبغداد.

المتحدث باسم الحزب الديموقراطي الكردستاني محمود محمد قال إنه تم الاتفاق على إجراء الاستفتاء هذا العام، وستبدأ الأحزاب الكردية محادثات مع بغداد والدول المجاورة حول هذه القضية.

في أوائل مارس، توقع الرئيس بارزاني أن العراق يواجه احتمال تقسيمه إلى دولتين مستقلتين أو أكثر، على غرار تشيكوسلوفاكيا التي انقسمت عام 1993 إلى الجمهورية التشيكية وسلوفاكيا. ذكرت حكومة إقليم كردستان الاستفتاءات في كاتالونيا وأسكوتلندا كسوابق. لكن في كل حالة من تلك الحالات، قَبِلت الديمقراطية على المستوى الوطني الاستفتاء الإقليمي ولم تعارضه أو تحاول منعه بالقوة.

جاء قرار الاستفتاء بعد أسبوع من تصويت المجلس لصالح رفع العلم الكردي على مباني البلدية في مدينة كركوك، وهو قرار اتخذه محافظ كركوك ومجلس المحافظة.

كانت حكومة إقليم كردستان دومًا تمتلك طموحات انفصالية. ذلك يوضح أن المسألة ستُعالج بأسرع ما يمكن لتشمل الأراضي التي تم غزوها في القتال، بما في ذلك الكثير من المناطق المُنتجة للنفط والمدينة الرئيسية كركوك.

روّج الأكراد العراقيون منذ فترة طويلة لكركوك واحتياطاتها النفطية الضخمة. كما يرون مدينتهم كعاصمة تاريخية لهم. إذا اتُخذ قرار الانفصال، سيصبح خلافًا حادًا مع الحكومة في بغداد.

كردستان العراق بالفعل مستقلة بشكل أساسي في سياستها الخارجية والصفقات التجارية الخاصة بها من عاصمتها في أربيل، مع مراعاة بغداد. كما تتمتع المنطقة بجميع ملامح الدولة، مثل المؤسسات المستقلة، الدستور، القوات المسلحة “البيشمركة”، الاقتصاد، التمثيل الدبلوماسي، والحدود بين الأجزاء الكردية والعربية من الدولة العراقية.

تشير وزارة الموارد الطبيعية في كردستان إلى عدم وجود مشاكل في تصدير النفط عبر تركيا. مصدر في الوزارة قال للصحفيين إن تركيا أبلغت حكومة إقليم كردستان أنها ستجري أعمال صيانة مُقررة على خط الأنابيب الذي يحمل صادرات النفط الكردية إلى ميناء جيهان التركي. كما تسيطر حكومة إقليم كردستان على أجزاء من كردستان العراق، والتي يُقدر أنها تحتوي على حوالي 45 مليار برميل من النفط، مما يجعلها سادس أكبر احتياطي في العالم.

انفصلت كردستان عن بغداد، وعملت بشكل مستقل منذ بدء الحرب ضد مسلحي داعش عام 2014. تسيطر المنطقة على اقتصادها الخاص وتطور مواردها النفطية.

طالما أرّقت مسألة استقلال الأكراد الدول المحيطة، فأي منهم لا يريد دولة كردية. هذه الخطوة محكوم عليها بأن تعارضها تركيا وإيران، نظرًا إلى مخاوفهما بشأن تطلعات سكانهما الأكراد. الولايات المتحدة حليف كردستان العراق، لكن رسميًا، لم تؤيد أبدًا فكرة الانفصال؛ خوفًا من وضع سابقة في جميع أنحاء منطقة الشرق الأوسط.

من الناحية العملية، يمكن استخدام كردستان كأداة ضغط للتأثير على العراق إذا تحول إلى مدار إيران. في يونيو 2006، نشرت مجلة القوات المسلحة خريطة للشرق الأوسط أعدها المقدم المتقاعد رالف بيترز من الجيش الأمريكي.

رغم ذلك لا تعكس الخريطة مذهب البنتاجون رسميًا، حيث استخدمت في برامج التدريب في المراكز التعليمية لمنظمة حلف شمال الأطلسي مثل كلية الدفاع في روما. من بين أمور أخرى، قللت الخريطة اليابسة التركية وأظهرت “كردستان الحرة”، التي شملت أراضي إضافية مأخوذة من سوريا والعراق. ظهر العراق مجرد جزء مما هو عليه الآن، ومُقسم أيضًا بين سنة العراق والدولة الشيعية العربية.

إذا تم إجراء استفتاء حول الاستقلال مع النتائج المتوقعة، فالانتقال إلى إقامة الدولة سيكون له عواقب وخيمة.

الأكراد من المسلمين السنة، ومع خروج كردستان فالتوازن السكاني داخل العراق سيتغير لصالح الشيعة. مع الأخذ بعين الاعتبار الانقسامات القائمة بين المسلمين الشيعة والسنة، فمن المنطقي أن نتوقع أن الأجزاء الغربية التي يهيمن عليها السنة من البلاد تتحول خارج سيطرة بغداد، مما أدى إلى تفكك البلاد.

مسرور برزاني رئيس مجلس الأمن في حكومة إقليم كردستان وابن الرئيس بارزاني قال في يونيو الماضي إن العراق يجب ان ينقسم إلى ثلاثة كيانات منفصلة؛ لمنع المزيد من إراقة الدماء الطائفية مع منح الكيانات إلى الشيعة والسنة والأكراد.

كردستان المستقلة ستلهم حتمًا الجماعات الكردية الأخرى في المنطقة، وخاصة في سوريا. كما كان هناك عنف بين الحين والآخر بين الجماعات الانفصالية الكردية والدولة الإيرانية.

هناك 5.3 مليون كردي في العراق، أي حوالي سدس مجموع السكان البالغ حوالي 30 مليون نسمة. غالبية الأكراد يعيشون في إيران وسوريا وتركيا، مع مجتمعات الشتات الكردية الكبيرة في أرمينيا وجورجيا وإسرائيل وأذربيجان وروسيا ولبنان، وفي العقود الأخيرة، وصلوا إلى بعض الدول الأوروبية والولايات المتحدة الأمريكية. يعيش ما يقرب من 55٪ من أكراد العالم في تركيا، وحوالي 18٪ في كل من إيران والعراق، وأكثر قليلا من 5٪ في سوريا.

يعتبر الأكراد رابع أكبر عرق في غرب آسيا بعد العرب والفرس والأتراك. الوضع في العراق مختلف تمامًا عما يحدث في إيران وسوريا وتركيا. على سبيل المثال، لا تعترف إيران ببساطة بوجود الأكراد كأقلية، وهو ما لعبته الولايات المتحدة وإسرائيل بلؤم.

إذا سقط الرئيس الأسد، ستنشق سوريا إلى دول مُصغرة متجانسة دينيًا أو عرقيًا، واحدة منهم بالتأكيد ستكون تحت السيطرة الكردية. بالاقتران مع ظهور دولة كردية مستقلة في العراق مؤخرًا، سيُخلق شيئًا كرابطة للدول الكردية شبه المستقلة بين المناطق الشمالية الشرقية من سوريا والعراق. أما جرس الإنذار القابل للاشتعال فهو تركيا، التي شنت حربًا دموية استمرت ثلاثة عقود ضد 14 مليون كردي.

كما يُبين التاريخ الحديث، فالتحول إلى دولة مستقلة ليس دائمًا ناجح. صحيح أن 112 بلدًا تعترف بكوسوفو، إلا أن العديد منها لا يفعل ذلك، حتى في ظل الضغوط الأمريكية والاتحاد الأوروبي. الصومال مثالًا للفشل. كما اكتسب جنوب السودان استقلاله من خلال استفتاء مُعترف به دوليًا، إلا أنه يعاني من نزاع داخلي. فالانفصال عن إثيوبيا لم يجعل إريتريا مزدهرة. لذلك، فظهور منطقة مزقتها الاختلافات مع آفاق قاتمة للمستقبل محتمل.

تُعد عملية التوحيد طريق وعرة، فهناك أيضًا الأتراك والعرب والآشوريين على سبيل المثال لا الحصر من عدد كبير من الشعوب في إقليم كردستان. كما تتعدد الديانات بين الإسلام، المسيحية، اليهودية، الزرادشتية. التوحيد يعني الجمع بين مجموعات مختلفة ذات خلفيات وثقافات ورؤى مختلفة.

هناك خيارات. قد تبدو أمة علمانية ديمقراطية غير عربية جديدة تغير المشهد في الشرق الأوسط. الخيار الآخر ظهور بلد فاسد متخلف غير قادر على القيام بمفرده. وفقًا لمعهد واشنطن لسياسة الشرق الأدنى، منذ فبراير 2016 احتج القطاع العام في كردستان على الفساد والأجور غير المدفوعة. ولأول مرة منذ 25 عامًا، يظهر المتظاهرون الأكراد خيبة أملهم في الحكومة.

يرى فرزاند شيركو، وهو باحث استراتيجي ومحلل سياسي مقره العراق ومتخصص في كردستان العراق، أن المظاهرات تضمنت مطالب لقادة حكومة إقليم كردستان بالتنحي وحل الحكومة. كما يشارك أفراد قوات الأمن والبشمركة أيضًا في احتجاجات مدنية، ولم تُدفع رواتب موظفي القطاع العام منذ سبتمبر 2015.

كما شملت التقارير تدابير التقشف الأخيرة مثل تخفيض الأجور بنسب تصل إلى 75%. بينما تبلغ ديون الحكومة 25 مليار دولار. تلك الإحباطات المتزايدة للحكومة قد تدفعها بشدة لإجراء استفتاء عام على استقلال كردستان.

لا يلغي الاستقلال الانقسامات التاريخية. تنقسم المنطقة الكردية المتمتعة بالحكم الذاتي بين طرفين يسيطران على مناطق مختلفة ويحافظان على ميليشيات بيشمركة منفصلة. الحزبان في ائتلاف وهذا شيء جيد لكنهما يواجهان مقاومة من حركة المعارضة التي نظمت احتجاجات على الرئيس مسعود بارزاني الذي يمدد فترة ولايته بحجة محاربة تنظيم داعش.

ليس كل الأكراد مصممين على رغبتهم في الانفصال، فهناك من يعتقدون أن هذه مشكلة متعددة الأوجه مع العديد من الأسئلة التي يجب الإجابة عليها. لكن المنطقة أصبحت عاملًا في المشهد السياسي بالشرق الأوسط المتقلب في الأساس.

المصدر

النقاش — لا توجد تعليقات

  • ما هو التطبيع؟

    ما هو التطبيع؟

    في 15 مايو 1948 تمّ الإعلان عن قيام دولة جديدة سماها أنصارها (دولة اسرائيل) فاعترفت بها دول وعارضت وجودها دول أخرى وسماها أعداِؤها (الكيان الصهيوني) نسبة إلى الحركة الصهيونية...

    الهروب من الحرية.. هكذا حال العبيد

    الهروب من الحرية.. هكذا حال العبيد

    (كن معهم يا سيدي الشريف كما أنت، ولا تبال ما يقول الناس، فإنهم اعتادوا الظلم فإذا رفع عنهم تشوقوا إليه، وأسفوا على أيامه الماضية، إن الخفافيش لا تعيش إلا...

    إذا كان الإسلام هو المشكلة فهل العلمانية هي الحل؟

    إذا كان الإسلام هو المشكلة فهل العلمانية هي الحل؟

    النظام الإسلامي_العلمانية_الدول العربية

    حينما يصلي الملحد جيفارا خلف الشيخ السلفي

    حينما يصلي الملحد جيفارا خلف الشيخ السلفي

    في إحدى الليالي الباردة التي تسبق امتحاناً من أصعب امتحاناتي في الكلية قررت أن أنزل لأصلي الفجر في المسجد، وكان قريباً إلى حد كبير من منزلي، وإذ بي أتوقف...

    هوليوود خائفة

    هوليوود خائفة

    ‏”الإهانة تجلب الإهانة، والعنف يشجع العنف، وعندما يستخدم الأقوى موقعه ليتنمر على الآخرين، كلنا نخسر“. ميريل ستريب ”جولدن جلوب” هكذا عبرت الممثلة الأمريكية الشهيرة ميريل عن انتخاب دونالد ترامب...

    عن العدالة والحرية

    عن العدالة  والحرية

    تقوم المنظومة القيمية في الوطن العربي على مقاييس مختلفة عن دول العالم الأول لن نوصفها بالاختلاف بل بأختلال عقيم وضعت القيم الدينية فوق كل اعتبار ثم الولاء والطاعة للقادة...

    المزيد من التدوينات