أشهر 10 أفلام تناولت عالم السحر.. هاري بوتر ليس من بينهم (1-2)

ياسمين عادل فؤاد – التقرير

السينما عالم كبير ليس له نهاية، من يُحبه يجد فيه كل ما يشتهيه، فهو بمثابة مائدة زاخرة دومًا بكل ما لذا وطاب، تحمل كل الأنواع التي يمكن أن نشتاق إليها، خصوصا مع كثرة القنوات الفضائية، ووجود الانترنت، الذي سهّل علينا الوصول لما نبتغيه.

أما السحر، فعالم آخر له وهجه وجاذبيته، يفتن العين ويأسر العقل، مع قدر هائل من التشويق والإمتاع، لهذا كان من الطبيعي حين تمتزج السينما بعالم السحر، أن تزداد تألقًا وجذبًا، لذلك على مدار مقالين مُتتاليين سنستعرض أفضل 10 أفلام تناولوا عالم السحر.

مع استثناء تجربة “هاري بوتر”، ذلك لأنها تجربة فريدة في حد ذاتها لا يجوز مُقارنتها بباقي الأعمال، التي مهما بلغت درجة عظمتها لن ترقي لنفس المستوى، ولن تحتل نفس المكانة بقلوب مُحبي تلك السلسلة.

Hocus Pocus

1

فيلم كوميدي-فانتازي، أمريكي الجنسية، إنتاج 1993، من إخراج كيني أوتيجا، سيناريو وحوار نيل كاسبرت ومايك جاريس، ويستند إلى قصة من تأليف مايك جاريس وديفيد كيرشنر، أما البطولة فلـ: بيتي ميدلر، كاثي ناجيمي، وساره جيسيكا باركر.

الفيلم من إنتاج والت ديزني، وبلغت ميزانيته 28 مليون دولار، ليُحقق بعد ذلك إيرادات وصلت إلى 39 مليون دولار، وعلى الرغم من أن هذا قد يُوحي بأنه لم ينجح جماهيريًا، فإن هذا الفيلم أحد الكلاسيكيات المعروفة، خصوصا لجيل الثمانينات، التي لاقت استحسانًا من الجمهور حين تم عرضها على شاشة التليفزيون.

قصة الفيلم..

تدور أحداث الفيلم في القرن السابع عشر بأحد القرى، حيث نشهد ثلاث ساحرات يخطفن فتاة من أجل الاستيلاء على حياتها، كي يبقين شابات وجميلات للأبد، وحين يُحاول أخو الطفلة إنقاذها يفشل، فتحكُم عليه الساحرات بأن يتحول لقطة سوداء خالدة.

إلا أن أهل القرية يكتشفون فعلة الساحرات الثلاث، فيحكمون عليهن بالإعدام، ما لم يحسبوا حسابه أن تُلقي الساحرات تعويذة ما تُمكنهن من العودة مرة أخرى للحياة، إذا قامت فتاة عذراء بإشعال شمعة اللهب الأسود.

 وهو ما يحدث بالفعل بعد انقضاء 300 عام، ليصبح أمام الساحرات ساعات محدودة لإنقاذ أنفسهن، بالاستيلاء على أرواح الأطفال من أجل الاستمرار بالحياة، شابات وجميلات للأبد دون رجعة لعالم الموت، لتتوالى الأحداث في سباق مع الزمن، من خلال إطار كوميدي ساخر.

Practical Magic

Original Cinema Quad Poster - Movie Film Posters

فيلم رومانسي-فانتازي، أمريكي الجنسية، إنتاج 1998،  من بطولة ساندرا بولوك ونيكول كيدمان، إخراج جريفين دان، ومقتبس عن قصة بنفس العنوان تأليف أليس هوفمان. وبلغت ميزانية الفيلم 48 مليون دولار، في حين حقق إيرادات بلغت 68,169,816 دولار.

قصة الفيلم..

(سالي) و(جيليان) أختان، ضمن أسرة تعرف كيف تمارس السحر الأسود، وعلى الرغم من نشأتهما معًا على نفس القواعد والقوانين، فإن لكل منهما شخصية مختلفة، فجيليان مُدمنة للوقوع في المتاعب بسبب شخصيتها المنطلقة والمُحبة للمغامرة، بما يحمله ذلك من تهور، بينما سالي تبحث عن الهدوء والحُب، وهو ما تنجح في تحقيقه بالفعل إذ تحظى بزوج وابنتين.

وبسبب لعنة ما يموت زوجها، في الوقت نفسه تجد جيليان نفسها متورطة في علاقة مع رجل مؤذي، فتلجأ لأختها للتخلص منه، بعدها تظل الأختان تُحاولان العثور على طريقة للتخلص من اللعنة، التي تُطاردهما، فتجعلهما لا يستمران في أي علاقة عاطفية، ومصير كل من يقع بحبهما هو الموت!

هنا يظهر غاري محقق الشرطة، الذي سُرعان ما يقع في غرام سالي، ويصبح من المُحتم إيجاد وسيلة لإبطال اللعنة، قبل أن تخسره هو الآخر.

The Illusionist

3

فيلم دراما أمريكي، ينتمي لعالم الغموض والإثارة، وهو أحد أفضل الأعمال التي قدمت الخدع السحرية، المصحوبة بالمتعة الدرامية الخالصة. الفيلم إنتاج 2006، إخراج وسيناريو وحوار نيل بيرغر، جدير بالذكر أن العمل مُقتبس عن رواية بعنوان (ايزنهايم المخادع) تأليف ستيفن ميل هاوسر.

الفيلم بطولة إدوارد نورتون، بول جياماتي، وجيسيكا بيل، وجاء عرضه الأول بمهرجان سياتل العالمي للأفلام في أغسطس 2006، ليبدأ بعدها بأيام العرض بالسينمات. وبميزانية 17 مليون دولار، خرج الفيلم للنور ليُحقق نجاحًا هائلًا فنيًا لدى النقاد وجماهيريًا، حتى أن إيراداته وصلت 87,892,388 دولار. أما عن الجوائز التي ترشح لها الفيلم، فأهمها كان جائزة أوسكار أفضل تصوير سينمائي.

قصة الفيلم..

تدور الأحداث الفيلم بفيينا، وتحديدًا عام 1889، وبينما يبدأ الفيلم بإعلان “والتر” رئيس المحققين باعتقال أيزنهايم بتهمة استدعاء الأرواح، إلا أنه فيما بعد يبدأ في سرد قصة حياة أيزنهايم لولي العهد، لنعرف بعدها أنه من طبقة فقيرة، فوالده يعمل كنجار بإحدى القرى الريفية، وبينما تسير حياته -كطفل- باعتيادية، يلتقي ذات ليلة بساحر مُتجول يُريه بعض الخدع السحرية، ليقع أيزنهايم بغرام تلك الخدع وذلك العالم الغامض ويصبح أسيرًا له.

وبعد 15 عامًا وفي بدايات القرن العشرين، يظهر أيزنهايم كساحر بفيينا، ومن خلال خدعه السحرية وألاعيبه غير المتوقعة، يُحاول أن يفوز بحبيبته التي تنتمي لطبقة اجتماعية أعلى منه بكثير، وعلى وشك الزواج من أمير، ذلك لأنه ورغم مرور سنوات منذ آخر لقاء بينهما، فإنه مازال يُصر على أن يُكمل حياته معها هي، ولا أحد غيرها، فهل ينتصر الحب بالنهاية أم السلطة؟ ذلك ما ستعرفونه إذا شاهدتم الفيلم.

The Prestige

4

فيلم دراما أمريكي، ينتمي لعالم الغموض والإثارة هو الآخر، ورغم صدوره ب2006، أي نفس العام الذي ظهر فيه The Illusionist، كما لو كانت السينما تحتفي بالسحر وعالمه الجذاب، فإن The Prestige  كان له اليد العليا سواء فنيًا أو جماهيريًا، وحتى على مستوى الإيرادات، فبميزانية لم تتخط الـ40 مليون دولار ظهر الفيلم، ليجني فيما بعد 109,676,311 دولار.

الفيلم من إخراج كريستوفر نولان، الذي اشترك في كتابة السيناريو مع أخوه جوناثان نولان، اقتباسًا عن الرواية التي تحمل نفس الاسم، للكاتب كريستوفر بريست. أما البطولة فلــ: هيو جاكمان، كريستيان بيل، ديفيد بوي، مايكل كين، سكارليت جوهانسون، بايبر بيرابو، ريبيكا هول وأندي سركيس.

وترشح الفيلم لجائزتي أوسكار، هما أفضل إخراج، وأفضل تصوير سينمائي، في حين يحتل المرتبة الــ49 في قائمة الـIMDb، لأفضل 250 فيلما بتاريخ السينما.

قصة الفيلم..

تدور أحداث الفيلم في لندن وتحديدًا بنهاية القرن التاسع عشر، حيث يعمل صديقان معًا بعالم السحر، هما روبرت وألفريد، بينما تعمل معهما كمُساعدة “جوليا” زوجة روبرت، إلا أنه وبسبب غلطة ما تتوفى جوليا نتيجة مُشاركتها بإحدى الخدع السحرية، ليبدأ روبرت في لوم ألفريد على وفاتها واتهامه بأنه السبب في ذلك.

وهنا تحدث الفُرقة بين الصديقين، ليتحولا بالتبعية لأعداء ومُتنافسين، مهووسين بابتكار الخدع السحرية، مهما كلفهم ذلك من ثمن باهظ قد يصل لخسارة الأرواح. ومع اشتعال المنافسة يبدأ كل منهما في محاولة تشوية سمعة الآخر وتخريب أعماله السحرية أمام الجمهور، وهو ما يصل بهما لنهاية مأساوية لم تكن بالحُسبان.

Enchanted

5

فيلم أمريكي، رومانسي-كوميدي، من إنتاج أفلام والت ديزني مع التعاون من أندالاسيا بروداكشنز، وجوسيفسون إنترتينمنت، ورايت كوست بروداكشنز.

الفيلم بطولة إيمي آدامز، جيمس مارسدن، سوزان سراندون، وباتريك ديمبسي، أما الإخراج فلـ:كيفن ليما والتأليف لبيلي كيلي. وعُرض الفيلم لأول مرة في  أكتوبر 2007 بمهرجان لندن للأفلام، في حين عُرض بالسينمات في نوفمبر بنفس العام، ليتم ترشيحه بعدها لثلاث جوائز أوسكار.

ولعل ما ميز الفيلم هو كونه فيلمًا عائليًا، ومناسبًا للأجازات والأعياد، ما جعله يُحقق أرباحًا هائلة، ففي حين لم تتخط ميزانيته الـ85 مليون دولار، وصلت إيراداته ل 334,934,969 دولار.

قصة الفيلم..

تأتي بداية العمل كفيلم رسوم متحركة، ثم سُرعان ما يتحول إلى فيلم بأبطال حقيقيين، حيث يلتقي عالم الخيال بالواقع. ويحكي الفيلم قصة أميرة فاتنة تُدعى جيزيل، وبينما تستعد للزواج من الأمير إدوارد تنفيها الساحرة الشريرة خارج عالمها الكرتوني، إلى عالم مانهاتن الصاخب والحقيقي.

فتصطدم جيزيل برتم الحياة من حولها، بينما تتجول بفستان الزفاف في الطرقات، إلى أن تلتقي بروبرت، الذي يعمل مُحاميا ويُقرر استضافتها ببيته لبعض الوقت، وفقًا لرغبة ابنته، وإن كان ذلك لا يلقى استحسانًا من حبيبة روبرت.

تبدأ بعدها الأحداث في التصاعد، حين ينتقل الأمير إدوارد لمانهاتن من أجل البحث عن أميرته وإرجاعها لعالمهما المثالي، وتتبعه في الوقت نفسه الساحرة الشريرة من أجل إفساد خطته، إلا أن جيزيل في ذلك الوقت تكون نضجت بشكل أو بآخر، جعلها تُغير الكثير من مفاهيمها حول الحُب والحياة وتتوالى الأحداث.

النقاش — لا توجد تعليقات

  • ما هو التطبيع؟

    ما هو التطبيع؟

    في 15 مايو 1948 تمّ الإعلان عن قيام دولة جديدة سماها أنصارها (دولة اسرائيل) فاعترفت بها دول وعارضت وجودها دول أخرى وسماها أعداِؤها (الكيان الصهيوني) نسبة إلى الحركة الصهيونية...

    الهروب من الحرية.. هكذا حال العبيد

    الهروب من الحرية.. هكذا حال العبيد

    (كن معهم يا سيدي الشريف كما أنت، ولا تبال ما يقول الناس، فإنهم اعتادوا الظلم فإذا رفع عنهم تشوقوا إليه، وأسفوا على أيامه الماضية، إن الخفافيش لا تعيش إلا...

    إذا كان الإسلام هو المشكلة فهل العلمانية هي الحل؟

    إذا كان الإسلام هو المشكلة فهل العلمانية هي الحل؟

    النظام الإسلامي_العلمانية_الدول العربية

    حينما يصلي الملحد جيفارا خلف الشيخ السلفي

    حينما يصلي الملحد جيفارا خلف الشيخ السلفي

    في إحدى الليالي الباردة التي تسبق امتحاناً من أصعب امتحاناتي في الكلية قررت أن أنزل لأصلي الفجر في المسجد، وكان قريباً إلى حد كبير من منزلي، وإذ بي أتوقف...

    هوليوود خائفة

    هوليوود خائفة

    ‏”الإهانة تجلب الإهانة، والعنف يشجع العنف، وعندما يستخدم الأقوى موقعه ليتنمر على الآخرين، كلنا نخسر“. ميريل ستريب ”جولدن جلوب” هكذا عبرت الممثلة الأمريكية الشهيرة ميريل عن انتخاب دونالد ترامب...

    عن العدالة والحرية

    عن العدالة  والحرية

    تقوم المنظومة القيمية في الوطن العربي على مقاييس مختلفة عن دول العالم الأول لن نوصفها بالاختلاف بل بأختلال عقيم وضعت القيم الدينية فوق كل اعتبار ثم الولاء والطاعة للقادة...

    المزيد من التدوينات