أزمة قطر الخليجية.. الآثار الجغرافية والاقتصادية

لوب لوغ – التقرير

في ضوء الأحداث السريعة والمتلاحقة في الخليج خلال اليومين الماضيين، قابلت لوب لوغ سارة فاخشوري، الخبيرة الخليجية المتخصصة في أسواق الطاقة في المنطقة، ومُساهِمة في لوب لوغ منذ فترة طويل الأمد.

تعمل فاخشوري رئيسًا لشركة “SVB” إنيرجي إنترناشونال، وهي شركة استشارية استراتيجية للطاقة مقرها واشنطن، تقدم المشورة النقدية حول سوق الطاقة العالمية للشركات الخاصة والحكومات ومراكز الفكر والبنوك الاستثمارية والمؤسسات الإعلامية. وإلى نص الحوار:

vakshouri-620x350

أشرتِ في تغريدة يوم الثلاثاء إلى أن إيران ستكسب الكثير مما تفعله السعودية تجاه قطر. ما هي الطرق التي يمكن أن تستفيد منها إيران أو كيف ستستفيد من هذا التحول في الأحداث؟

 رغم وجود خلافات واختلافات تاريخية بين قطر والمملكة العربية السعودية، خاصة فيما يتعلق بسياساتها الخارجية ونهجها تجاه المناطق المُتنازع عليها في المنطقة، فالخلاف الدبلوماسي الحالي بين السعودية وقطر غير مسبوق. أي خلل بين دول مجلس التعاون الخليجي يُضعف الدول العربية، وخاصة سياسة المملكة العربية السعودية ونهجها تجاه / ضد إيران.

يُسقط الصراع الحالي بين السعودية وقطر أيضًا الدول العربية الأخرى في هذه اللعبة. دعمت الإمارات العربية المتحدة ومصر والبحرين العزلة القطرية. هذا يُضعف مرة أخرى العلاقات بين الدول العربية ودول مجلس التعاون الخليجي، مما يُقلل من تأثير وفعالية سياسات دول مجلس التعاون الخليجي، خاصة تلك ضد إيران.

في حين لا أعتقد أن إيران ترى أن هذه فرصة لإثارة السعودية، فالوضع الحالي يخلق فرصة استراتيجية لإيران؛ لإضعاف الروابط بين دول مجلس التعاون الخليجي، ولها تأثير على التحالفات العربية السعودية ضد إيران ومصلحتها في المنطقة.

كما أن الوضع الحالي يمكن أن يحقق أرباحًا اقتصادية لإيران. سحبت المملكة العربية السعودية ترخيص الخطوط الجوية القطرية بالطيران أو الهبوط في المملكة العربية السعودية. يُقدر المسؤولون الإيرانيون أن ذلك قد يُزيد من استخدام الخطوط الجوية الإيرانية للمجال الجوي الإيراني بنسبة تصل إلى 20٪؛ مما يعني زيادة دخل العبور الجوي لإيران.

بالإضافة إلى ذلك، يُمكن أن تنال إيران نسبة 40٪ من إمدادات قطر الغذائية التي كانت تأتي من المملكة العربية السعودية. فهي أقرب وأكبر شريك لوجستي متاح يمكن أن تختاره قطر لتوريد احتياجاتها الفورية.

لكن هل هناك بعض المخاطر التي تتكبدها قطر إذا اقتربت أو أصبحت أكثر اعتمادًا على إيران نتيجة لهذه الأزمة.

رغم وجود علاقة وثيقة بين قطر وإيران، ومن ناحية أخرى، الخلاف التاريخي مع السعودية وحلفائها العرب، يقع معظم عمق قطر الاستراتيجي بجانب حدود السعودية والإمارات العربية المتحدة. كما أن الروابط التاريخية والثقافية والاقتصادية والتجارية والطاقة، بين قطر ودول مجلس التعاون الخليجي الأخرى، تجعل من الصعب تصور أن الوضع الراهن سيستمر طويلًا.

بمساعدة الدول العربية الأخرى، من المرجح أن يُحل هذا الصراع قريبًا. يدرك القطريون أن ثمن اختيار إيران يمكن أن يكون خسارة جيرانها العرب، وخاصة السعودية. تقع أكبر قاعدة عسكرية أمريكية في الشرق الأوسط في قطر. بالاقتراب الشديد من إيران والتحدي المباشر للمملكة العربية السعودية، ستضر قطر علاقتها مع الولايات المتحدة، خاصة تحت إدارة ترامب.

يبدو هذا في الغالب رسالة قوية من المملكة العربية السعودية إلى أي شخص يريد أن يكون على علاقة وثيقة معها، والاستفادة من علاقته بها. استثمرت الحكومة السعودية بشكل كبير في علاقاتها وتحالفاتها مع مختلف الدول العربية وغير العربية. عزلة قطر رسالة قوية بأن أي دولة تختار أن تتعارض مع المصالح السعودية في المنطقة ستدفع ثمنًا باهظًا، أي الانفصال التام عن أي علاقات تجارية وسياسية مع السعودية وحلفائها العرب.

يشبه الموقف السعودي الحالي – إلى حد كبير – النهج الأمريكي تجاه تلك الدول التي تهدد مصلحتها الوطنية. يبدو أن القيادة الجديدة في المملكة العربية السعودية وضعت حدًا للاستثمارات الأحادية الجانب في علاقاتها مع الدول الأخرى، وهي حريصة جدًا على التأكد من أنها تحصل على عائد على كل مرة تستثمر خارج حدودها. نهج المملكة الجديد في السعي لتحقيق مصلحتها الوطنية يتمثل في تشكيل واستثمار التحالفات، وتحديد ما إذا كان حلفاؤها يمتثلون لشروطهم.

في هذه الحالة، رغم دعمهما للسياسة السعودية، تعتمد الإمارات ومصر اعتمادًا كبيرًا على واردات الغاز من قطر. مع ذلك، لا تزال الدولتان تدعمان السعودية في عزل قطر. تستورد مصر ثلث وارداتها من الغاز الطبيعي المُسال الذي يوفر مطالب البلاد من الكهرباء من قطر، على سبيل المثال.

ما هي الآثار الجغرافية والاقتصادية المترتبة على هذه الأزمة، خاصة فيما يتعلق بمنظور الطاقة الإقليمي والعالمي؟

لا نتوقع أن تتوقف إمدادات الغاز الطبيعي المُسال في قطر للمستهلكين غير العرب، لكن تغيير التدفق التجاري واستبدال صادرات الغاز الطبيعي إلى دولة الإمارات العربية المتحدة قد يكون له تأثير على أسعار الغاز الطبيعي المسال.

تستورد الإمارات العربية المتحدة نحو 1.8 مليار قدم مكعب يوميًا من الغاز من قطر، عبر خط أنابيب دولفين. هذا رقم كبير. رغم عدم وجود نقص في الإمدادات في سوق الغاز الطبيعي المُسال، فاستبدال كمية إمدادات قطر من الغاز الطبيعي غير القطري يمكن أن يكون له تأثير على الأسعار العالمية.

تختلف قصة مصر، رغم أن هذا البلد يعتمد اعتمادًا كبيرًا على وارداته من الغاز الطبيعي المُسال من قطر. ليس لدى مصر صفقات مباشرة مع قطر، حيث إن تجار مثل جلينكور، فيتول، وترافيجورا لا يقومون بتسليم الغاز الطبيعي المسال القطري إلى مصر فحسب، بل تكون لهم أيضًا ملكية قانونية للبضاعة من وقت تحميلها في ميناء قطر حتى تسليمها. كما يمكن لهؤلاء التجار استبدال الغاز الطبيعي المسال في قطر بالغاز الطبيعي المسال غير القطري في عمليات التسليم إلى مصر، إذا لزم الأمر.

بالنظر إلى حقيقة أن إيران وقطر تشتركان في حقل غاز مثمر بشكل كبير، فطهران تفترض أن مصير قطر أكثر أهمية لمصالحها الوطنية من البحرين، على سبيل المثال. هل تعتقد أن طهران سترد بقوة أكبر إذا كان السعوديون يتدخلون بالفعل عسكريًا أو يدعمون انقلابًا في قطر من أجل جعلها أكثر استجابة للمصالح السعودية؟

لدى إيران وقطر علاقات جيدة تاريخيًا رغم أن المسؤولين الإيرانيين، في مناسبات عديدة، اشتكوا من أن قطر تستخرج المزيد من الغاز الطبيعي من حقل الغاز المشترك. في الوقت نفسه، فإيران تعرف جيدا أنها تعاني من عيوب تقنية في استغلال جانبها من الميدان (جنوب بارس) وأن استكشاف وتطوير الجانب القطري بدأ قبل عقود، وبات الآن أكثر تقدمًا.

من المفهوم تمامًا أن تكون قطر في طريقها إلى إيران في مجمل استخراج الغاز الطبيعي من هذا الخزان. في الوقت نفسه، ليست قطر وحدها من بين دول مجلس التعاون الخليجي التي تحافظ على علاقات جيدة مع إيران. تتمتع الكويت وعمان بعلاقات جيدة بشكل عام مع طهران. في بعض الحالات، إما أنها دعمت سياسات إيران، أو لا تعارضها.

من الواضح أنه إذا كان هناك أي تدخل سعودي أو انقلاب مؤيد للسعودية في قطر، فليس من الصعب أن نتصور أن إيران ستتفاعل فورًا إما بشكل مباشر أو غير مباشر من خلال مجموعاتها بالوكالة. علاوة على ذلك، فهجمات داعش المزدوجة اليوم ضد البرلمان الإيراني وضريح الزعيم الراحل في طهران – وهما هدفان رئيسيان وحارسان جيدان يمكن اختيارهما على وجه التحديد لتقويض الثقة في قدرة النظام على الحفاظ على الأمن – يمكن أن يتطرق إلى خطاب إيران ونهجها إزاء كونها تدعم التطرف وأي تهديد لأمنها الداخلي ومصالحها الوطنية الأوسع في المنطقة، خاصة فيما يتعلق بسورية والعراق واليمن.

تتخذ هذه الإمكانية قوة إضافية، أُعطيت إعلان الشهر الماضي من ولي العهد السعودي ووزير الدفاع محمد بن سلمان، الذي أغلق الباب أمام أي إمكانية للمفاوضات أو الحوار مع إيران. أضاف: “نحن هدف رئيسي للنظام الإيراني”. أضاف: “لن ننتظر أن تكون المعركة في السعودية. بدلًا من ذلك، سنعمل حتى تكون المعركة في إيران”.

بالنظر إلى السياق، ليس من الصعب تصور أن إيران ستتخذ تدابير متطرفة على الصعيدين الداخلي والخارجي؛ لتأمين حدودها ومحاربة تنظيم داعش وأي من يعتقد أنه من أنصاره. يجب أن ننتظر ونرى.

المصدر

النقاش — لا توجد تعليقات

  • ما هو التطبيع؟

    ما هو التطبيع؟

    في 15 مايو 1948 تمّ الإعلان عن قيام دولة جديدة سماها أنصارها (دولة اسرائيل) فاعترفت بها دول وعارضت وجودها دول أخرى وسماها أعداِؤها (الكيان الصهيوني) نسبة إلى الحركة الصهيونية...

    الهروب من الحرية.. هكذا حال العبيد

    الهروب من الحرية.. هكذا حال العبيد

    (كن معهم يا سيدي الشريف كما أنت، ولا تبال ما يقول الناس، فإنهم اعتادوا الظلم فإذا رفع عنهم تشوقوا إليه، وأسفوا على أيامه الماضية، إن الخفافيش لا تعيش إلا...

    إذا كان الإسلام هو المشكلة فهل العلمانية هي الحل؟

    إذا كان الإسلام هو المشكلة فهل العلمانية هي الحل؟

    النظام الإسلامي_العلمانية_الدول العربية

    حينما يصلي الملحد جيفارا خلف الشيخ السلفي

    حينما يصلي الملحد جيفارا خلف الشيخ السلفي

    في إحدى الليالي الباردة التي تسبق امتحاناً من أصعب امتحاناتي في الكلية قررت أن أنزل لأصلي الفجر في المسجد، وكان قريباً إلى حد كبير من منزلي، وإذ بي أتوقف...

    هوليوود خائفة

    هوليوود خائفة

    ‏”الإهانة تجلب الإهانة، والعنف يشجع العنف، وعندما يستخدم الأقوى موقعه ليتنمر على الآخرين، كلنا نخسر“. ميريل ستريب ”جولدن جلوب” هكذا عبرت الممثلة الأمريكية الشهيرة ميريل عن انتخاب دونالد ترامب...

    عن العدالة والحرية

    عن العدالة  والحرية

    تقوم المنظومة القيمية في الوطن العربي على مقاييس مختلفة عن دول العالم الأول لن نوصفها بالاختلاف بل بأختلال عقيم وضعت القيم الدينية فوق كل اعتبار ثم الولاء والطاعة للقادة...

    المزيد من التدوينات